سلايدرقضايا وحوادث

غضب من لجنة “بنموسى” بسبب تقديمها تقريرا عن عملها للسفيرة الفرنسية.. و”البام” يطالب بتوضيح

 

أثارت “هيلين لوغال”، سفيرة فرنسا في الرباط، جدلا واسعا بعد كشفها عن تقديم رئيس اللجنة الخاصة بالنموذج التنموي، شكيب بنموسى، تقريرا لها عن عمل اللجنة، خلال اجتماع عقد عن بعد يوم الجمعة.

وقالت السفيرة الفرنسية، في تغريدة على تويتر: “أشكر شكيب بنموسى، رئيس اللجنة الخاصة للنموذج التنموي، وهو سفير المغرب في فرنسا، على تقديمه لي هذا الصباح تقريرا مرحليا عن عمل اللجنة.. آفاق جيدة جدًا للنموذج الاقتصادي الجديد”.

تفضل صاحب الجلالة محمد السادس، نصره الله، بإعطاء موافقته السامية لتمديد المهلة المخصصة للجنة الخاصة بالنموذج التنموي، لستة أشهر إضافية من أجل الأخذ بعين الاعتبار آثار جائحة كوفيد 19 ضمن أشغالها، وكذلك لتعزيز المنهجية التشاركية للجنة.

ووضعت التغريدة رئيس اللجنة التي أوكل إليها الملك محمد السادس مهمة بلورة النموذج التنموي الجديد للمملكة في موقف حرج، بعد أن طالته انتقادات حادة من قبل رواد مواقع التواصل الاجتماعي، وصلت إلى حد اعتبار ما وقع “فضيحة مدوية وتدخلا سافرا في السيادة المغربية”، معتبرين أن “الحل الوحيد هو إقالة بنموسى من هذه المهمة”.

وفي محاولة لتوضيح طبيعة الاجتماع الذي جمع بين بنموسى والسفيرة الفرنسية، قالت اللجنة في تغريدة: “قام رئيس اللجنة الخاصة بالنموذج التنموي بإجراء حديث عن بعد مع السيدة هيلين لوغال، وبطلب منها، على غرار لقاءات سابقة مع سفراء لبلدان صديقة وممثلين لمؤسسات دولية”.

وتابعت اللجنة: “كان هذا الحديث فرصة لتناول العلاقات بين المغرب وفرنسا وبين أفريقيا وأوروبا بعد كوفيد-19 ونتائج هذه الأزمة والتحديات التي تطرح”.

ويأتي ذلك، بعد يوم من عن موافقة الملك محمد السادس على تمديد مهمة اللجنة الخاصة بالنموذج التنموي، التي كان من المقرر أن تنهي مشاوراتها وتقدم تقريرها الختامي إلى القصر الملكي، قبل نهاية يونيو الحالي.

هذا وعلق الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة على سلوك بنموسى أنه “لازال لم يفهم ما حصل بخصوص ملابسات وأسباب تقديم شكيب بنموسى لتقرير أولي لسفيرة فرنسا بالمغرب حول النموذج التنموي الجديد للمملكة”.

وأضاف عبد اللطيف وهبي في تصريح إعلامي أن “على بنموسى توضيح ملابسات هذا الخطأ الجسيم للمغاربة، لأننا لم نعد نعرف بمن سنثق هل بتغريدة سفيرة فرنسا التي كانت واضحة، أم بتغريدة اللجنة التي تحدثت عن كورونا”

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى