أخبار وطنيةسلايدر

سطات..اتخاذ تدابير وإجراءات لإنجاح الدخول المدرسي والجامعي 2020-2021

جديد24_عبدالله الشخص

في إطار الاستعدادات و الترتيبات المتخذة لانطلاق الموسم الدراسي 2020/2021 والتحضير للامتحانات الجامعية للموسم الجامعي 2019-2020 بجامعة الحسن الاول بسطات في ظل الوضع الوبائي الذي تجتاحه بلادنا والذي يتطلب المزيد من التعبئة والجهد والحزم للحد من انتشار الوباء وانجاح هذه الاستحقاقات ،انعقد بقاعة الاجتماعات بمقر العمالة زوال يوم 31 غشت 2020، اجتماعا ترأسه السيد ابراهيم ابوزيد ،عامل إقليم سطات ،بحضور الكاتب العام للعمالة والمدير الإقليمي للتربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي وممثل جامعة الحسن الاول والمندوب الاقليمي للصحة وممثلي جمعيات امهات واباء واولياء التلاميذ والسلطات الامنية المدنية والعسكرية ورجال السلطة المحلية.

في بداية هذا الاجتماع نوه السيد العامل بمجهودات جميع الفاعلين و المتدخلين الذين ساهموا في انجاح مختلف العمليات التربوية المرتبطة بالموسم الدراسي 2019-2020، مبرزا المساهمة النوعية للسلطات الإقليمية في تشجيع التمدرس والحد من الهدر المدرسي من خلال مبادرات داعمة للمنظومة التعليمية.

بعد ذلك قدم السيد محمد زروقي ،المدير الإقليمي للتعليم عرضا مفصلا حول الدخول المدرسي لموسم 2020/2021، معززا بالمعطيات والأرقام والجداول، مبرزا السياق العام للدخول المدرسي الجاري والمستجدات التي تعرفها المنظومة التربوية والتعليمية مؤكدا على انخراط المديرية الإقليمية في تنزيل المخطط الوزاري و الجهوي و الإقليمي بدعم السلطات الإقليمية والمحلية ومختلف الشركاء من مجالس منتخبة وجمعيات المجتمع المدني الفاعلة في المنظومة التربوية .

و قد تطرق المدير الإقليمي خلال عرضه الى مجموعة من المحاور من ضمنها فضاءات الاستقبال و الخريطة المدرسية و تنويع العرض المدرسي بالإقليم والتدابير البيداغوجية و اتفاقيات الشراكة و المشاريع الملتزم بها امام أنظار صاحب الجلالة نصره الله و تدبير الدخول المدرسي في ظل جائحة كوفيد19 بالإضافة الى الإكراهات والصعوبات المطروحة والحلول المقترحة لتجاوزها كوضع استراتيجية مشتركة لتأمين محيط المؤسسات التعليمية وتنظيم عمليات الدخول الى المؤسسات والخروج منها وفق ضوابط البروتوكول الصحي وتعبئة الشركاء من أجل ضمان التعقيم المنتظم للمؤسسات التعليمية وتنظيم حملات تحسيسية وتواصلية حول البروتوكول الصحي بتعاون مع اطر المصالح الصحية والعمل المشترك من أجل تعزيز اليات تزويد الوحدات المركزية بالماء الصالح للشرب .

من جهته ذكر ممثل جامعة الحسن الاول بالتدابير والإجراءات المتخذة من طرف السلطات الجامعية لا نجاح امتحانات الدورة الربيعية لموسم 2019-2020 والدخول الجامعي المقبل تدابير تراعي ضمان الحق في التكوين والبحث ، وتوفير الخدمة التربوية في ظروف آمنة وذلك تماشيا مع الجهود المبذولة لمكافحة انتشار (كوفيد-19). 

وفي الختام جدد السيد العامل دعوته للجميع بالانخراط الجاد من أجل ضمان انطلاق الدراسة بشكل فعلي للموسم الدراسي والجامعي 2020-2021 بجميع المؤسسات التعليمية بالإقليم وتوفير شروط السلامة الصحية واحترام التباعد الاجتماعي وشروط النظافة وارتداء الكمامة والنظافة داخل المؤسسات التعليمية والجامعية وتوفير الامن بمحيط المؤسسات التعليمية مع الاسراع بتزويد بعض المدارس ،خاصة بالمناطق القروية وربطها بالماء الصالح للشرب.

للإشارة فان الاقليم يتوفر على 228 مؤسسة تعليمية عمومية منها 150 بالوسط القروي و مدرسة جماعاتية واحدة(1) و مؤسسة واحدة(1)للتفتح الفني والأدبي و345 مدرسة فرعية و 49 مؤسسة تعليمية خصوصية و فضاء واحد(1) للفرصة الثانية الجيل الجديد و19 داخلية و 18 دار الطالب .

ويبلغ عدد المتمدرسين برسم هذه السنة 156679 تلميذة وتلميذ

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى