لا تنشر هنا

حبة عنب تنهي حياة رضيعة بإقليم شفشاون

جديد24 

لقيت رضيعة مصرعها، يوم امس الجمعة داخل المركز الصحي الجماعي الجبهة إقليم شفشاون، بعدما علقت حبة عنب في قصبتها الهوائية.

وأفاد رئيس كونفدرالية جمعيات إقليم شفشاون، إن الضحية ظلت تصارع الموت بالمركز الصحي الجماعي بأمتار لأزيد من ساعة ونصف دون أن يفتح أبوابه لإنقاذ روحها أو يتحرك أحد لنجدتها.

مشيرا إلى “تحركات واتصالات من أجل الحصول على سيارة إسعاف باءت باللامبالاة والتجاهل قبل أن تتدخل السلطات المحلية لتوفيرها”.

وزاد نفس المصدر أن “الطفلة نقلت متشبثة بالحياة على متن سيارة إسعاف بعد طول انتظار إلى مركز مؤسسة محمد الخامس للتضامن المتواجد بمدخل جماعة الجبهة، غير أن وصولها إلى هناك بات بدون قيمة ولا جواب على لسان أطره، سوى أنه يتعين إتمام الرحلة إلى المركز الصحي الجماعي، حيث لفظت انفاسها الاخيرة”.

هذا وقد طالب الربون بضرورة فتح تحقيق معمق في الفاجعة لتحديد المسؤوليات وترتيب الجزاءات المناسبة، نظرا لعدم تواجد أطر مداومة بالمركز الصحي، علاوة على تأخر سيارة الإسعاف.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى