سلايدرقضايا وحوادث

“قوارب الموت”.. ركبوا البحر للوصول إلى جزر الكناري.. فقدان 15 شاباً من أبناء الفقيه بنصالح وحقوقيون يدخلون على الخط

جديد24 

قال فرع الجمعية المغربية لحقوق الإنسان بسوق السبت إقليم الفقيه بنصالح ، أنه تلقى أسف وغضب كبيرين خبر المصير المأساوي لأزيد من 15 شابا من منطقة دار ولد زيدوح بعد غرق قارب للهجرة السرية كان يقلهم بالمياه الفاصلة بين مدينة الداخلة وجزر الكناري ، والذي اسفر حسب المعطيات الأولية عن وفاة عدد كبير منهم وفقدان اخرين بعرض البحر.

و ذكر فرع الجمعية في بلاغ له ، أنه “سبق هذا الحادث المأساوي عدة محاولات للهجرة السرية دون أن تتحرك السلطات المعنية لوضع حد لنشاط شبكات تتاجر بالبشر و ببؤس الشباب العاطل و ما يتعرض له من إغراءات تعده بالفردوس الأوروبي وبمستقبل افضل ، سيما بعد انسداد أفق العيش الكريم بالنسبة للعديد منهم داخل البلاد”.

الفرع المحلي للجمعية المغربية لحقوق الإنسان بسوق السبت ، قال أن ” تنامي ظاهرة الهجرة السرية من سواحل مدن: العيون –الداخلة في اتجاه جزر الكناري يخلف مأسي وفواجع في صفوف العائلات”.

و طالبت الجمعية ” الجهات المسؤولة بفتح تحقيق جدي لمساءلة كل المتورطين بشكل مباشر أو غير مباشر في استقطاب الضحايا وترشيحهم لركوب قوارب الموت وبضرورة المتابعة القضائية لكل من ثبت تورطه في هذه الكوارث إن بتنظيم أو تمويل أو تسهيل الهجرة السرية”.

كما حملت ” المسؤولين محليا وإقليميا وجهويا كافة المسؤولية في هذا الحادث المأسوي نتيجة السياسات التفقيرية الممنهجة في حق أبناء جهة بني ملال خنيفرة خصوصا بالمناطق المهمشة كمنطقة دار ولد زيدوح والنواحي وفشل كل الحلول الترقيعية المتخذة لتنمية المنطقة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى