سلايدرقضايا وحوادث

أساتذة تطوان تحت الصدمة بعد وفاة أستاذين في أقل من أسبوع بكورونا

جديد24 

صدم أطر التعليم بمدينة تطوان، بوفاة أستاذين في أقل من أسبوع واحد، بعد إصابتهما بفيروس كورونا.

ويتعلق الأمر بأستاذ شاب، كان يدرس قيد حياته مادة التربية البدنية بمدينة تطوان، وافته المنية، أول أمس بسبب فيروس كورونا، وذلك بعد أسبوع واحد من وفاة والده بنفس الفيروس، وبعد مرور زهاء شهر على ازدياد طفله الثاني.

كما أعلنت عدة صفحات نقابية، وفاة أستاذ يدرس بإحدى المدارس الابتدائية بمدينة الحمامة البيضاء، بعدما “استسلم” لمضاعفات الفيروس، أمس الأربعاء، الأمر الذي خلف صدمة كبيرة في صفوف زملائه وتلامذته.

ونعت المديرية الاقليمية لتطوان، وفاة الأستاذين في منشورين مستقلين على صفحتها الفايسبوكية، حيث تقدم المدير الإقليمي، وكافة الموظفين العاملين بالمديرية، بأحر التعازي وأصدق المواساة لعائلة الفقيدين

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى