سلايدرقضايا وحوادث

السلطات تَمنعُ وقفة احتجاجية لاستقبال الناشط الحقوقي “بودا غسان”

جديد24

منعت القوة العمومية، يوم السبت 19 دجنبر الجاري، وقفة احتجاجية لاستقبال الناشط الحقوقي المفرج عنه عبد العالي باحماد المعروف بـ”بودا غسان” ، التي كان مقرراً تنظيمها بمدينة خنيفرة.

وقالت مصادر حقوقية ل”جديد24″، أن تدخل السلطات العمومية لمنع الشكل الإحتجاجي الذي دعت إليه الجمعية المغربية لحقوق الانسان فرع خنيفرة، للاحتفال بالإفراج عن المعتقل عبد العالي، خلف اصابتين في صفوف المحتجين ومصادرة لافتاتهم .

واحتشد العشرات من النشطاء السياسيين والحقوقيين والنقابيين من مختلف مدن المملكة، في وقفة احتجاجية، صباح اليوم، احتفالا بالحقوقي المفرج عنه “بودا غسان”، وتضامنا مع كافة المعتقلين السياسيين ومعتقلي الرأي بالمغرب، قبل أن تتدخل السلطات العمومية لمنعهم من التجمهر .

وكان الحقوقي “عبد العالي باحماد” قد توبع أمام محكمة الاستئناف ببني ملال بتهمة “الإشادة بإهانة العلم الوطني والتحريض على ذلك”.

وفي منتصف شهر دجنبر 2019، اعتقل بودا مباشرة بعد نشره تدوينة اعتبرتها السلطات الأمنية بمدينة بني ملال إشادة بحادث حرق العلم الوطني المغربي خلال مسيرة احتجاجية لمساندين لحراك الريف، نظمت في العاصمة الفرنسية باريس.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى