سلايدرقضايا وحوادث

فتاة الوشم خارج أسوار السجن

جديد24_متابعات

علمت الجريدة، أن خديجة، المعروفة “بفتاة الوشم”، قد غادرت السجن المحلي في بني ملال، أمس الخميس، بعدما كانت متابعة في قضية تتعلق بالسرقة.

وقضت غرفة الجنايات بمحكمة الاستئناف في بني ملال ” ابتدائيا، وحضوريا بعدم مؤاخذة المتهمين من أجل جناية تكوين عصابة إجرامية، والحكم ببراءتهم منها، ومؤاخذتهم من أجل باقي ما نسب إليهم دون اعتبار عنصر السلاح، والحكم على كل واحد منهم بسنتين حبسا موقوف التنفيذ مع الصائر مجبرا في الأدنى” .

وكانت الشابة خديجة، المعروفة “بفتاة الوشم” قد تم إيداعها السجن المحلي في بني ملال، في ماي الماضي، في قضية تتعلق بالسرقة الموصوفة، وتكوين عصابة إجرامية في منطقة أولاد عياد، إقليم الفقيه بن صالح.

مصالح الدرك الملكي في المركز الترابي أولاد عياد بإقليم الفقيه بن صالح، كانت قد أوقفت خديجة المعروفة بفتاة الوشم، بتاريخ 13 ماي الماضي، بعد الاشتباه في تورطها رفقة شخصين في تكوين عصابة إجرامية، وأنه جرى تقديمها، الخميس 14 ماي الماضي، أمام قاضي التحقيق بمحكمة الإستئناف في بني ملال في حالة سراح قبل قرار متابعتها في حالة اعتقال.

ولاتزال المحكمة ذاتها لم تبت في القضية المعروفة بـ“فتاة الوشم”، التي يتابع فيها 12 شخصا بتهم “الاغتصاب، والاختطاف، والوشم، والاتجار في البشر”.

واستأثرت قضية “فتاة الوشم”، خديجة، باهتمام الرأي العام الوطني، والدولي، بعدما انتشرت صورها، وفيديوهاتها، حيث أكدت أنها تعرضت للاختطاف، والاغتصاب الجماعي، وصل إلى درجة حرقها بالسجائر، ووضع وشوم في مختلف مناطق جسدها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى