سلايدرقضايا وحوادث

فاس.. حارس أمن يَعتدي على موظف بالمستشفى الجامعي

جديد24

تعرض موظف بمستشفى ابن الخطيب بفاس، أمس الثلاثاء لتعنيف خطير من طرف أحد حرس الأمن الخاص بالمستشفى الجامعي بالعاصمة العلمية، وقد تسبب له هذا الاعتداء في كسور خطيرة في يده اليمنى، حيث خضع لعملية جراحية مستعجلة.

وقالت “المساء” إن أسباب هذه القضية تعود إلى خلاف وقع بين حارس الامن الخاص والضحية بسبب منعه من ولوج المستشفى الجامعي بدون سبب وجيه، في الوقت الذي كان المعني بالأمر يرغب في إيصال وجبة أكل إلى أحد أقربائه الذي يرقد في قسم الإنعاشـ قبل أن يتطور الخلاف بين الطرفين، حيث انهال حارس الأمن على الضحية بالضرب، وهو ما تسبب له في كسور في يده اليمنى.

وأضاف الخبر نفسه، أن أحد العناصر الصحية بالمستشفى الجامعي، الذي له علاقة خاصة بحراس الأمن، لما علم بخبر الإعتداء تدخل على الفور مستعملا علاقته بكبار المسؤولين الصحيين من أجل حماية حارس الأمن المعتدي والتستر عليه، كما سخر نفوذه من اجل الضغط على الضحية قصد التنازل وعقد صلح مع المعتدي، مشيرا إلى أن ظاهرة البلطجة وتعنيف المرتفقين بالمستشفى الجامعي بفاس أصبحت متفشية بشكل يثير القلق، امام صمت مريب من طرف المسؤولين لأسباب تبقى مجهولة، بالرغم من أن عدد من المواطنين أصبحوا يتعرضون للإعتداء والإبتزاز بشكل علني من طرف بعض حراس الأمن الخاص ، الذين يتستر عليهم من طرف بعض العناصر الصحية التي يشتغلون تحت أوامرها.

هذا وأدان المكتب الإقليمي للنقابة الوطنية للصحة بفاس، المنضوي تحت لواء الفيدرالية الديمقراطية للشغل، الاعتداء الذي تعرض له إطار صحي يعمل بمستشفى ابن الخطيب على يد حارس أمن خاص يعمل بالمستشفى الجامعي الحسن الثاني.

وشجبت النقابة ما أسمته بـ”الاعتداء السافر من طرف حارس أمن بالمستشفى، والذي من المفروض أن يحفظ أمن وسلامة المواطن، محملة كامل المسؤولية في هذا الحادث الشنيع لإدارة المستشفى الجامعي الحسن الثاني”.

وطالب المكتب الإقليمي للصحة “المسؤولين بالمستشفى المذكور بضرورة اتخاذ اللازم ضد هذا الحارس ومحاسبته وفق إجراء ات قانونية لرد الاعتبار للضحية وليكون عبرة لباقي زملائه من حراس الأمن الخاص”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى