سلايدرقضايا وحوادث

مرضى القصور الكلوي بقلعة السراغنة يستغيثون ويناشدون عامل الإقليم لتخفيف معاناتهم

جديد24

خاض مرضى القصور الكلوي بمدينة قلعة السراغنة، يوم الإثنين 15 فبراير الجاري، اعتصاما أمام مقر العمالة، وذلك احتجاجا على الإهمال الذي طالهم، والمطالبة بالاستفادة من حصص تصفية الدم بالمركز المتواجد بالمدينة .

وقال أحد المحتجين في تصريح لـ”جديد24″، إن مرضى القصور الكلوي بمدينة قلعة السراغنة يعيشون ظروف صحية مأساوية في ضل غياب مركز تصفية الدم بالمدينة يكفي جميع المرضى، مضيفا أنهم يضطرون إلى التنقل إلى مدينة مراكش للعلاج على حساب المحسنين، ولاسيما أن أغلبهم يعيش ظروف اجتماعية صعبة .

وأضاف محدثنا أن أغلب مرضى القصور الكلوي بالمدينة أصبحو مهددين بالموت بعدما أنفقوا كل ما يملكون وأصبحوا عاجزين على التنقل مرتين في الأسبوع إلى مدينة مراكش للاستفادة من حصص تصفية الكلي، مؤكدة أن السلطات الإقليمية بقلعة السراغنة تواجه مطالبنا العادلة والمشروعة بالاذن الصماء، محملا إياه مسؤولية أرواح المرضى.

وطالب محدثنا عامل إقليم قلعة السراغنة بمساعدتهم على الإستفادة من حصص تصفية الدم التي يوفرها المركز المتواجد بالمدينة والذي يعرف اكتظاظا كبيرا بالنظر الى العدد المتزايد للمرضى المسجلين بلائحة الانتظار ,او بالنظر الى مشاكل التسيير وقلة الاطر الطبية على حد تعبيرهم .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى