سلايدرقضايا وحوادث

مجلس الأمن الدولي ينهي اجتماعه المخصص للصحراء المغربية

جديد24

ضربة أخرى قاسية ستتلقاها عصابة البوليساريو الإرهابية و الدولة العدوة المجاورة في الساعات القادمة من مجلس الأمن الدولي الذي أنهى اجتماعه قبل قليل والذي دار في جلسة مغلقة حول الصحراء المغربية.

تشير المصادر إلى أن المعلومات التي قدمتها بعثة المينورسو للمجلس تكذب بالمطلق وجود حالة حرب في تراب الصحراء ،سواء شرق أو غرب خطوط الدفاع المغربية.

و سيتضمن البيان المزمع نشره في الساعات القادمة، فيما يشبه إدانة إلى الجزائر و البوليساريو، ومطالبتهم بالإلتزام بوقف اطلاق النار و ضرورة بعث روح جديدة في العملية السياسية عبر دعم جهود الأمين العام للأمم المتحدة لتعيين مبعوث جديد للملف.

و قد ترآى للمنتظم الدولي، أن من تنصل من اتفاق وقف اطلاق النار، و بادر بتغيير الوضع القائم و عرقل أمن و سلم المنطقة و رفض كل مرشحي الأمين العام لتحريك العملية السياسية، هي الجزائر و صنيعتها بتندوف، و التي كرس مجلس الأمن من خلال قراراته الأخيرة دورها كطرف مباشر في الملف.
نشير ان مجلس الأمن تدارس كذلك الوضع الانساني الكارثي للمحتجزين بتندوف بفعل الإنتشار الكبير لفيروس كورونا ما دفع المنظمات الأممية للانسحاب كليا من المنطقة.
Far-Maroc

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى