الرئيسية / سلايدر / 120 صحفيا يطالبون بالإفراج عن سليمان الريسوني وعمر الراضي

120 صحفيا يطالبون بالإفراج عن سليمان الريسوني وعمر الراضي

جديد24

وقع أكثر من 120 صحفيًا على عريضة تطالب بالإفراج عن زملائهم سليمان الريسوني وعمر الراضي المسجونين على التوالي منذ مايو ويوليو 2020. وفي هذا الصدد ، يشير إلى ملفي زملائنا سليمان الريسوني وعمر الراضي ، مشيرًا إلى الإضراب عن الطعام الذي بدأه الصحفيان احتجاجًا على حبسهما الوقائي لمدة عام تقريبًا.

وفي هذا السياق ، يدعو الموقعون إلى “محاكمة عادلة والإفراج الفوري عنهم بكفالة”. “سليمان الريسوني وعمر الراضي وفرا ، منذ بدء التحقيق القضائي ، جميع الضمانات اللازمة” ، يؤكد الاستئناف الذي تلقاه موقع يابلادي.

ويرى الموقعون على الاتفاقية أن “التطورات الأخيرة في هاتين الحالتين تضر بالدرجة الأولى بالحالة الصحية (للصحافيين) وعائلاتهما ، وفي المرتبة الثانية على صورة البلد”. كما طالبوا الصحفيين المعتقلين بوقف إضرابهم عن الطعام حفاظا على حياتهم وحماية صحتهم.

وأضاف “رغم أننا نتفهم تمامًا الأسباب التي دفعت سليمان الريسوني وعمر الراضي إلى بدء هذا الإضراب عن الطعام ، فإننا ندعوهم إلى تعليقه”.

كما ندد الاستئناف بـ “الانتهاك المتكرر لقرينة البراءة والتشهير والظلم بين الأطراف في هذه القضايا”. ومن ثم يطالب الموقعون عليها بـ “مناخ من الاسترضاء مواتٍ لاحترام الحريات في البلاد” واحترام “حق الصحفيين في الممارسة الكاملة لحريتهم في التعبير ونشر المعلومات والأفكار”.

ودعا الموقعون الصحفيين الآخرين إلى التحرك من أجل “الدفاع عن حق المواطنين في بيئة إعلامية مهنية ومستقلة” ، وأدان الموقعون “الإفلات من العقاب الذي تتمتع به الصحافة التشهيرية في المغرب”. واستهدفت الصحافة سليمان الريسوني وعمر الراضي حتى قبل اعتقالهما. لقد تم تنفيذ حملات تشهير عنيفة في ظل صمت منظم المهنة الذي يصم الآذان ”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

مصرع ثلاثيني رمى بنفسه من الطابق الثاني بمنزل العائلة بخريبكة

جديد24 لقي شاب ثلاثيني مصرعه، صباح يوم السبت 08 ماي الجاري، بعد ...