تربية وتعليمسلايدر

الأساتذة المتعاقدون يعودون للاحتجاج بشوارع الرباط

جديد24_الرباط

دشن الأساتذة المتعاقدون موسمهم الاحتجاجي لهذه السنة بإنزال وطني بشوارع العاصمة الرباط، للمطالبة بإدماجهم النهائي في سلك الوظيفة العمومية، إسوة بزملائهم “الأساتذة المرسمين”.

ويأتي هذا الإنزال الكبير للأساتذة المتعاقدون تزامنا مع جلسة محاكمة الأساتذة المتابعين في ملف ما بات يعرف ب “التجمهر وإهانة القوات العمومية، وخرق حالة الطوارئ”، والذي قررت المحكمة الابتدائية بالرباط اليوم الخميس تأجيل النظر فيه إلى نهاية العام الجاري.

ومن جهة أخرى يأمل الأساتذة المتعاقدون أن تنظر الحكومة المغربية الجديدة إلى ملفهم المطلبي الذي لازال عالقا ولم يتخد بشأنه أي قرار منذ عهد حكومة “العثماني” وظل حبيس الرفوف وينتظر من يفتحه للبث في أهم النقط المدرجة فيه، ليبقى السؤال المطروح هل سيتمكن الأساتذة المتعاقدون من إستمالة عطف حكومة “أخنوش” لطي هذا الملف الذي عمر طويلا وأضحى بمثابة حجر عثرة أمام مستقبل المدرسة العمومية أم أن سياسة الاحتجاجات لن تزيد الطين إلا بلة أمام تعنث المسؤولين الحكوميين؟

جدير بالذكر أن إنزال الأساتذة المتعاقدون بالرباط اليوم يأتي في ظل المصادقة على البرنامج الحكومي بمجلس النواب، والذي لم يتطرق لأي نقطة تهم ملف “المتعاقدين”، رغم الوعود التي أطلقتها أطراف الأغلبية الحكومية بأنها ستعمل على حل الملف بشكل نهائي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى