سلايدرقضايا وحوادث

إحالة دركية الكارة وعشيقها بارون المخدرات على السجن المحلي ببن سليمان

جديد24

أمر قاضي التحقيق بالمحكمة الابتدائية ببن سليمان بإيداع بارون المخدرات المبحوث عنه وطنيا بازيد من 56 مذكرة بحث وطنية في قضايا تتعلق بالاتجار في الممنوعات، بمعية دركية تعمل بمركز الدرك الكارة، فيد تدابير الاعتقال الاحتياطي بالسجن المحلي “الحجيبة” بجماعة الزيايدة، إقليم بن سليمان، وذلك مباشرة بعد أن تمت إحالتهما عليه من طرف النيابة العامة لذات المحكمة، من اجل متابعة التحقيق معهما.

وكشفت مصادر ، إن الدركية الشابة برتبة رقيب كانت تشتغل بالمركز الترابي تمارة الشاطئ بالهرهورة قبل تنقيلها إلى المركز الترابي الكارة، حيث كشفت الأبحاث معها تورطها في علاقة مشبوهة وطويلة الأمد مع البارون المبحوث عنه وطنيا.

وحسب المعطيات الأولية فإن الدركية التي تم توقيفها بمنطقة 33 بالمنصورية، ليلة الأحد – الاثنين، رفقة تاجر المخدرات الملقب ب”ولد البغيلة” عقب نشوب نزاع بينها وبين البارون داخل حانة بالمحمدية، قبل إن تحاول الفرار الى سيارتها المركونة خارج مدينة المحمدية، الأمر الذي جعل بارون المخدرات يلاحقها الى منطقة 33 حيث صدم سيارتها بواسطة سيارته الفارهة، مباشرة بعد خروجها من المطعم الذي تبين أنهما قضيا به سهرة ماجنة، قبل أن يدخلا في نزاع قوي لم تحدد أسبابه.

وأضافت المصادر ذاتها، إن الدركية حاولت إخفاء معرفتها بتاجر المخدرات أثناء التحقيق معها من قبل عناصر المركز الترابي لدرك المنصورية التابع لسرية درك بوزنيقة، وأن الأمر لا يعدو يتعلق بنزاع مروري، بعدما وجدت نفسها تعلم بخصوصية وخطورة المتهم الذي يقطن بمدينة الكارة حيث تشتغل بمركزها الترابي، ومتورطة في علاقة معه مند مدة طويلة، حيث أفادت المصادر أنه كان يستغلها للاستخبار حول نوعية وتوقيت المطاردات التي كانت تلاحقه بحكم أنه مبحوث عنه من طرف مصالح الأمن والدرك.

وينتظر إن تتابع الدركية من قبل المحكمة من اجل تهم شبهة التواطؤ مع بارون مخدرات وتحدي الضوابط المهنية والأخلاقية، وإفشاء السر المهني، والتستر على مجرم ما يجعلها في تواجه عقوبات جنائية كبيرة، تقابلها عقوبات إدارية ستصدر عن الجنرال حرمو قائد القيادة العليا للدرك الملكي بصدور قرارات تأديبية.

وتعيش مدينة الكارة على وقع الانفلات الأمني وانتشار المخدرات إذ تعد مملكة صنع الماحيا خصوصا بمنطقة الزكارنة، بالإضافة الى تزايد جرائم القتل بالمدينة وانتشار دور الدعارة، حيث سبق وان خرج العشرات من الفتيات والنساء بمدينة الكارة في مسيرات احتجاجية تطالب بوضع حد لتجارة المخدرات والأقراص المهلوسة بعد ارتفاع عدد الاعتداءات وجرائم القتل والتي يقف ورائها العصابات الإجرامية يدعمهم تجار المخدرات بالأسلحة البيضاء والأموال.

كما يطالبون بإحداث مفوضية للشرطة بالمدينة، بالنظر لما تشهده هذه المدينة خلال الأعوام الأخيرة توسعا عمرانيا ملحوظا ونشاطا اقتصاديا مهما، يستدعي ضرورة التفكير في إحداث مفوضية للشرطة بهذا المركز الحضري الناشئ. حيث سبق للمجلس الجماعي للكارة المصادقة، بإجماع كافة أعضائه الحاضرين، على مقرر يقضي بإحداث مفوضية للشرطة بمدينة الكارة، حيث تمت الموافقة على تخصيص بقعة أرضية بزاوية شارع محمد الخامس وشارع الزرقطوني بالملك ذي الرسم العقاري عدد 19409 C لإحداث مفوضية للشرطة، وفِي هذا الإطار، تم توجيه ملتمس في الموضوع للسيد عامل إقليم برشيد، تحت عدد 1494، بتاريخ 2019/12/13.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى