سلايدرقضايا وحوادث

قرار بنموسى بتقييد شروط اجتياز أطر الأكاديميات يُخِرجُ طلبة ومُعطلين للإحتحاح بفاس

جديد24_فاس

أغضب قرار وزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة، خفض سن ولوج الوظيفة في قطاع التعليم إلى أقل من 30 سنة، عاطلين وطلبة خرجوا أمس للاحتجاج بجهة فاس ساعات قليلة بعد صدور القرار الذي صدم الجميع وأقصى فئة كبيرة من حملة الشهادات، من هذه الفرصة.

وخرجت ليلا مسيرة حاشدة لطلبة جامعة محمد بن عبد الله بفاس، ضدا على القرارات الإقصائية الخاصة بمباراة التعليم، وللمطالبة بالمنحة والنقل والسكن الجامعي، بعدما استهلت بتظاهرة بالحي الجامعي ظهر المهراز وغادر الحرم الجامعي في اتجاه الشارع العام بأحياء مجاورة.

مسيرة الغضب دامت مدة رفعت فيها شعارات حماسية بحناجر طلبة وطالبات غاضبين من قرار وزارة بنموسى، تقييد شروط اجتياز مباراة أطر الأكاديميات، في وقت قضى فيهم الخريجين أياما طويلة في الإعداد للامتحان أملا في النجاح وولوج الوظيفة وإنقاذ أنفسهم من البطالة.

وتساءلت فعاليات عن جدوى إقصاء حاملي الشهادات ما فوق الثلاثين سنة، بقرار غير محسوب العواقب يلخص حجم العشوائية في اتخاذ قرارات تضاعفت منذ تولي الحكومة الحالية مهامها، في وقت دعت فعاليات ومنظمات لاحتجاجات مماثلة في الأيام القليلة المقبلة ردا على القرار.

أول الردود الغاضبة جاءت من طلبة فاس، فيما دعا مجازون عاطلون بإقليم تازة، إلى الاحتجاج أمام المديرية الإقليمية للوزارة بدء من العاشرة صباح اليوم السبت، لتجسيد موقفهم الرافض لقرار وزارة بنموسى الذي أقصى آلاف من المجازين العاطلين الذين يفوق عمرهم الثلاثين سنة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى