سلايدرقضايا وحوادث

مطالب بفتح تحقيق في الاعتداء على الأطر الطبية والتمريضية بفاس

جديد24

طالبت فعاليات حقوقية ونقابية بفتح تحقيق في عدد من حالات الاعتداء على الأطر الطبية والتمريضية بمستشفيات مدينتي فاس ومكناس.

وسلجت الفعاليات المذكورة حالات الاعتداء خاصة بمستشفى محمد الخامس بمكناس والغساني بفاس، في آخر حوادث الاعتداء على الطاقم الطبي والتمريضي للمؤسستين، بعدما تعرض زملاء لهم لاعتداءات مماثلة خاصة بمستشفى ابن باجة بتازة وبمستوصفات قروية ببولمان وصفرو.

والأخطر أن يكون الاعتداء من طبيب على ممرضة كما وقع في مستشفى مكناس لما اتهمت تقنية أشعة بمصلحة الأشعة طبيبا بالتحرش بها والاعتداء عليها لفظيا بكلام فاحش ونابي داخل مقر العمل، ما أدى لتدهور حالتها النفسية ودفع زملاءها وزميلاتها للاحتجاج في وقفة نظموها الجمعة الماضية.

الغاضبون وقفوا أمام مصلحة المستعجلات احتجاجا على سلوك الطبيب المسؤول عن المصلحة، ونقابات قطاعية تحدثت عن طغيانه وتجبره وسوء معاملته للمرتفقين والمرضى ولموظفي وموظفات المستشفى، مطالبة برد الاعتبار للتقنية ضحية الاعتداء وتطبيق القانون في حقه.

الغضب نفسه كشفت عنه نقابة قطاعية استنكرت الاعتداء على طبيبة بمستعجلات مستشفى الغساني بفاس أثناء أدائها مهامها، مطالبة بتوفير الحماية اللازمة لها ولغيرها من الأطر الطبية والتمريضية بالمستشفى، ملوحة بتنظيم أشكال احتجاجية تصعيدية لرد الاعتبار لها

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى