سلايدرمجتمع

85 سنة سجنا للمتهمين في قضية تسميم سويسرية وزوجها نواحي الصويرة

جديد24_متابعة

الطمع والجشع سببان رئيسيان في الزج بخادمة في السجن، وسببان في العقوبات السالبة للحرية التي أصدرتها هيئة محكمة الاستئناف بآسفي يوم الأربعاء الأخير في قضية تعرض سيدة من جنسية سويسرية لتسمم رفقة زوجها.

وأصدرت المحكمة حكمها على الخادمة المتهمة الرئيسية في قضية التسميم بخمسة وعشرين سنة حبسا نافذا، وعلى رئيس سابق لجماعة قروية تابعة لإقليم الصويرة بعشرين سنة حبسا نافذا، وعلى نائب سابق لرئيس المجلس الإقليمي للصويرة بعشرين سنة حبسا نافذا، وعلى سائق سيارة إسعاف بعشرين سنة حبسا سجنا نافذا هو الآخر.

وقائع هاته القضية جاءت بعدما استقرت سيدة سويسرية رفقة زوجها بأحد الدواوير التابعة لإحدى الجماعات القروية بإقليم الصويرة، وهناك شرعت في الأعمال الخيرية والإنسانية ، ما ادخل الشكوك في نفس رئيس سابق لجماعة قروية ،وفي نفس نائب سابق لرئيس المجلس الإقليمي للصويرة ،كونها قد تفوز في الانتخابات وتحل محلهما جراء أعمالها الإنسانية التي كسبت بواسطتها تعاطفا كبيرا لساكنة المنطقة معها .

ليستقر تفكيرهما على تسميم المعنية بالامر، من خلال اعتمادهما في مهمة التسميم على خادمتها، هذه الأخيرة اقتنت بعض المواد المسمومة من عطار هناك ودستها في الطعام الذي سلمته لمشغلتها وزوجها،ما أثر على صحتهما.

وبعدما راودتهما شكوك تجاه الخادمة، قررا وضع شريحة بهاتف الخادمة قصد تسجيل جميع المكالمات التي ستجرى بينها وبين كل من اتصل بها ،ليتاكدا في آخر المطاف على ان الامر يتعلق بمكيدة دبرت لهما أبطالها ثلاثة أشخاص يتوزعون بين رئيس سابق لجماعة قروية، ونائب سابق لرئيس المجلس الإقليمي للصويرة ،وسائق سيارة إسعاف.

زيادة على المتهمة الرئيسية الخادمة والذين قالت المحكمة كلمتها في حقهم جميعا بعد الشكاية التي قدمتها الضحية رفقة زوجها ضدهم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى