سلايدرقضايا وحوادث

استنكار واسع بتارودانت بعد تعليق “لوحة لبيع السجائر” على بناية مسجد

جديد24

أثارت صورة تظهر “لوحة لبيع السجائر” معلقة على بناية مسجد -قيل بمدينة تارودانت- الكثير من السخط والاستنكار في فيسبوك، إذ كيف يوجد محل لبيع التبغ مع ما فيه من خطورة على صحة الإنسان، ببناية تابعة لمسجد!! حسب المستنكرين.

الكثير من مغاربة العالم الأزرق وعدد من صفحاته استنكروا ذلك، ننقل لكم بعض ما كتبوا:

– ومن العجائب والعجائب جمة.. رفع “بلاكة” السجائر التي تدمر جسم الإنسان وجيبه فوق بناية المسجد!!

– المسجد لا يجوز أن تنشد به الضالة، فكيف سوغت لهم أنفسهم استغلال ارتفاع صومعته لإعلان المحرم؟

– المسؤلية على المسؤولين عن المسجد، لا يعقل علامة التدخين تلصق على جدران المساجد.

– كيف تفتح صاكة بالمسجد؟!
أين المقدم وأين القايد؟!
كيف تجرأ صاحب المحلّ؟!
كيف تجرأ ملصقها؟ أين كان الناس؟!

– كثير من المساجد تمتلك بعض المحلات الكائنة في نفس بنايتها حيث تقوم المندوبية أو الجمعيات المسؤولة بكرائها لبعض التجار والمهنيين، ومن تلك الأموال المحصلة تتم صيانة المساجد وسداد بعض نفقاتها.

لكن أن تؤجر تلك المحلات التجارية لمؤسسات ربوية أو أكشاك بيع التبغ فهنا قد بلغ السيل الزبى ووقع اعتداء شنيع ضد حرمة المساجد، فبيوت الله لا تمول من المال الحرام.

أما آخرون فعلقوا بأن هناك ما هو أبشع من هذا، حيث كتب أحدهم: “في مدينة طنجة مسجد محمد الخامس توجد وكالة للبنك الشعبي بأحد البنايات التابعة له”، وأردف آخر “وذلك بجانب مقر المجلس العلمي”

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى