سلايدرقضايا وحوادث

الإحتجاجات تتواصل ببني ملال ضد قرارات بنموسى

جديد24-متابعة

مازالت تتصاعد وتيرة الاحتجاجات رفضا لقرار وزارة التعليم المتعلق بتسقيف السن في 30 سنة، وفرض الانتقاء حسب الميزة في مباراة أطر الأكاديميات، حيث صدر بلاغ مشترك مُوقَّع من طرف كل من “التنسيقية الوطنية للأساتذة المفروض عليهم التعاقد فرع جهة بني ملال خنيفرة” ، وبين “التنسيقية الجهوية لحاملي الشواهد العليا المعطلين ببني ملال خنيفرة” ، وبين “الاتحاد الوطني لطلبة المغرب فرع بني ملال”.

ودعا البلاغ الذي توصلت “جديد24” بنسخة منه، إلى تنظيم مسيرة شعبية احتجاجية عشية يوم الثلاثاء 7 دجنبر الجاري تنطلق من ساحة المسيرة الخضراء ببني ملال ، وذلك رفضا لنظام “التعاقد”، وللشروط المفروضة من طرف وزارة التعليم في مباريات الأساتذة، ومواصلة للنضال قصد تحصين المدرسة العمومية وعلى قطاع التعليم خصوصا على حد تعبيره .

وفي نفس السياق، قال “لحسن هلال” منسق الأساتذة المتعاقدين بجهة بني ملال خنيفرة، إن هذه “المسيرة الاحتجاجية جاءت بعد سلسلة من الإحتجاجات التي تعرفها الجهة ضد القرارات المجحفة لوزارة التربية الوطنية القاضية بتحديد سن المشاركة في مباريات التعليم في عتبة 30 سنة، والمطالبة بإلغاء نظام التعاقد .

وأضاف هلال في تصريح ل”جديد24″ أن وزارة التربية الوطنية، باعتمادها لهذه الشروط الجديدة في مباريات التوظيف، تكون قد قررت الحكم على فئة عريضة من خريجي الجامعات المغربية بالعطالة”، في الوقت الذي كنا ننتظر ترسيم جميع الأساتذة المتعاقدين، جاء هذا القرار المخيب لآمال وتطلعات وانتظارات الآلاف المعطلين بالمغرب .

وأشار منسق الأساتذة المتعاقدين ببني ملال، إلى أنه كان لقاءا مع وزارة التربية الوطنية والتعليم وبحضور ممثلين النقابات، وفي غياب الوزير الوصي على القطاع شكيب بنموسى، بخصوص نظام التعاقد لكن لم تكن هناك نتائج ملموسة بهذا الصدد في إنتظار الجولة الثانية من الحوار، مؤكدا على أن تكون حلولا عملية خلال الإجتماع المقبل، وأن الإحتجاجات مستمرة إلى حين تحقيق مطالب هذه الفئة من الشعب المغربي على حد تعبيره .

وتخوض تنسيقية المتعاقدين، منذ ما يقارب أربع سنوات، احتجاجات قوية تطالب من خلالها بإدماج جميع الأساتذة ضمن الوظيفة العمومية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى