سلايدرمجتمع

حقوقيون يدينون سرقات مؤسسات تعليمية بمراكش

جديد24

أدانت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان، فرع المنارة مراكش، توالي السرقات بالعديد من المؤسسات التعليمية العمومية بمديرية مراكش، مطالبة بفتح تحقيق جدي لمحاسبة المسؤولين عنها.

وأكدت الجمعية في بيان، تعرض الثانوية الإعدادية “الشريف الإدريسي”، أمس الخميس، إلى اقتحام وسرقة معدات ديداكتيكية عبارة عن ثلاث حواسيب إضافة إلى ثلاث مسلطات رقمية من مختبرات الفيزياء وعلوم الحياة والأرض.

وتعد هذه السرقة، حسب الجمعية ذاتها، الثانية من نوعها منذ بداية الموسم الدراسي، إذ استهدفت السرقة السابقة حاسوبا خاصا بالمقتصدة ومبلغا ماليا مستخلصا من تأمينات التلاميذ.

كما تعرضت الثانوية النأهيلية “سحنون”، خلال الموسم الدراسي الحالي إلى عملية سرقة طالت مبلغا ماليا من مكتب المقتصدة كذلك، إضافة إلى مؤسسات الكتبية وسيدي عبد الرحمان وصلاح الدين الأيوبي.

واستغرب حقوقيو مراكش عدم إيقاف المشتبه فيهم، رغم وجود تسجيلات لكاميرا المراقبة بالمؤسسات، ورغم حضور الشرطة بما فيها العلمية إلى أماكن السرقات، مسجلين تراخي الجهات المسؤولة خاصة الأمنية في التعامل مع السرقات التي تطال المؤسسات التعليمية.

وطالبت الجمعية الجهات المسؤولة بالتعامل الجدي والمسؤول مع انتهاك حرمة المؤسسات التعليمية وتعريضها للسرقة، مع إعلان نتائج الأبحاث والتحريات السابقة والحالية، وترتيب الآثار القانونية اللازمة.

كما شددت على ضرورة تمكين المؤسسات التعليمية من حراس الأمن والاعوان المكلفين بالحراسة الليلية، مع ضمان شروط سلامتهم وتمكينهم من المعدات واللوجستيك الكافي للقيام بمهامهم، محذرة من مغبة سرقات المواد الكيماوية المستعملة في مختبرات العلوم بالثانويات والاعداديات، لما يشكل ذلك من خطر في حالة استعمالها لغير أغراضها العلمية في المختبرات الدراسية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى