سلايدرقضايا وحوادث

عرض للملامح الأولى للتصميم الجهوي لإعداد التراب لجهة الدار البيضاء سطات

جديد24

ترأس السيد عبد اللطيف معزوز، رئيس مجلس جهة الدار البيضاء-سطات، يوم الجمعة 24 دجنبر 2021، بمقر الجهة، اجتماعا خصص لعرض الخلاصات العامة لنتائج الورشات الموضوعاتية التي نظمت في إطار إعداد التصميم الجهوي لإعداد التراب في شقه الثاني المتعلق بالرؤية التنموية والتوجهات الإستراتيجية ومجالات المشاريع.

وشهدت هذه الورشات، التي استغرقت حوالي 34 ساعة والتي نظمت في الفترة الممتدة ما بين 7 و24 دجنبر 2021 بمجموع تراب جهة الدار البيضاء-سطات، مشاركة مكثفة فاقت ألف (1.000) مشاركة ومشارك وتدخلات قيمة من طرف أعضاء مجلس الجهة والمنتخبين والفاعلين المؤسساتيين المعنيين وممثلي المجتمع المدني وكذا مكتب الدراسات المكلف بإعداد مشروع التصميم الجهوي لإعداد التراب.

وتروم هذه العملية التشاورية تفعيل المقاربة التشاركية لبناء مشترك لرؤية تنموية واستشرافية لمعالم جهة الغد في أفق 25 سنة القادمة.

حيث عرفت هذه الورشات تسجيل ما يقارب 350 تدخلا أفضت إلى صياغة 143 مقترحا مركبا (توجهات، مشاريع ترابية ومشاريع مهيكلة) مع تصنيف المقترحات إلى 11 محورا للرؤية التنموية والتوجهات الاستراتيجية التي تم تقديمها من طرف السيدة أمينة بورقية، المفتشة الجهوية لإعداد التراب بجهة الدار البيضاء-سطات.

كما أكد السيد رئيس مجلس جهة الدار البيضاء-سطات بالمناسبة على أهمية هذه الوثيقة ومخرجاتها وعلاقتها مع الوثائق الأخرى كبرنامج التنمية الجهوية، المخطط المديري للتهيئة، تصاميم التهيئة… وحث الجميع على الانكباب على إخراج هذه الوثيقة في الآجال المحددة لها.

✅ وهذه أبرز الخلاصات كما قدمتها المفتشة الجهوية لإعداد التراب الوطني والتعمير بالجهة أمينة بورقية.

⬅️ الموارد المائية:

– إنشاء محطات لتحلية ومعالجة مياه البحر.

– إحداث سدود جديدة لتغطية حاجيات جميع الجماعات الترابية.

– استعمال التكنولوجيا الجديدة لترشيد استعمالات الموارد المائية.

⬅️ التوجهات الاقتصادية والتسويق الترابي:

– تأهيل مناطق الأنشطة الصناعية واللوجستية.

-إحداث مؤسسة جهوية للتنمية الصناعية.

-خلق صناعات فلاحية بالأقاليم ذات هوية فلاحية.

⬅️ حاضرة الدار البيضاء والدينامية الحضرية:

-تعزيز جاذبية حاضرة الدار البيضاء ودعم تنافسيتها والحفاظ على وزنها الوطني.

-تعزيز الأنشطة ذات القيمة المضافة العليا واستقطاب الاستثمارات.

-تقوية وظائف الأقطاب الرئيسية الأخرى بالجهة.

⬅️ التنمية القروية والفوارق المجالية:

– استفادة الوسط القروي من الأنشطة الاقتصادية والتكنولوجيات الحديثة.

-تطوير التكامل والترابط بين الوسطين القروي والحضري.

-فك العزلة عن المجالات المهمشة وتحسين جاذبيتها.

⬅️ التعمير والعقار:

-اعتماد المرونة في وثائق التعمير والتدبير الحضري.

-إعادة الاعتبار للأنسجة العمرانية العتيقة والمواقع الأثرية.

-تبني خطة جديدة للحد من تنامي جميع أشكال المضاربات العقارية.

⬅️ السكن:

-توفير الوعاء العقاري العمومي لإنجاز عمليات إعادة الإسكان والإيواء.

-ربط مدن النوم (Villes dortoirs) بالتجهيزات الأساسية ومرافق القرب ووسائل النقل.

-اعتماد برنامج جهوي لتأهيل الأحياء الناقصة التجهيز المتواجدة بهوامش المدن.

⬅️ النقل والتنقل الحديث والمستدام:

-تدعيم الشبكة الطرقية والسككية داخل الجهة.

-إحداث خطوط سككية سريعة (RER) بين الأقطاب الحضرية.

-تهيئة الطريق الساحلية على طول الشريط الساحلي للجهة.

⬅️ البيئة والاستدامة:

-وضع نظام تدبير متكامل للمناطق الساحلية بالجهة.

-تشجيع التدوير بالمناطق الصناعية.

-حماية المناطق الرطبة والهشة.

⬅️ التحول الرقمي :

-ترسيخ ثقافة التحول الرقمي وتحسيس المواطنين بأهمية الرقمنة.

-إحداث منصات رقمية في الإدارات والمؤسسات والجماعات الترابية.

-دعم الجماعات الترابية بالوسط القروي من خلال الربط بشبكة الإنترنيت.

⬅️ التكوين، البحث العلمي والتشغيل:

-ربط مجالات التكوين بالأنشطة الاقتصادية.

-خلق وتعميم مراكز “الفرصة الثانية” بالنسبة لغير المتفوقين أو المنقطعين عن الدراسة.

-إنشاء صندوق لتشجيع التشغيل وخلق روح المبادرة.

⬅️ النظام المؤسساتي، الحكامة وآليات التفعيل:

-توسيع اختصاصات شركات التنمية المحلية لتشمل باقي التراب الجهوي.

-تفعيل ميثاق الحكامة الترابية للفصل في تضارب الاختصاصات.

-العمل على انسجام التصميم الجهوي لإعداد التراب مع توجيهات السياسة العامة لإعداد التراب ومخرجات النموذج التنموي الجديد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى