أخبار جهوية

إفطار جماعي يرسل 50 تلميذا داخليا إلى مستعجلات خنيفرة

تسببت وجبة إفطار بدار الطالب التابعة للمدرسة الجماعاتية أسغيدن بجماعة القباب إقليم خنيفرة، في إرسال 50 تلميذا إلى مستعجلات المركز الاستشفائي الإقليمي بخنيفرة.

وذكرت مصادر خاصة، أن المؤسسة المحتضنة للتلاميذ عاشت حالة استنفار قصوى بعد تسجيل تسمم جماعي لمجموعة من التلاميذ مباشرة بعد تناولهم وجبة الإفطار.

ووفق المصادر ذاتها، فإن مدرسة الجماعاتية أسغيدن، سجلت تسمم حوالي 50 تلميذا، يوم أمس، بعدما شعروا بألم حاد على مستوى البطن ورغبة في التقيؤ، الشيء الذي دفع بإدارة المؤسسة إلى نقلهم للمركز الصحي بجماعة القباب، فيما تم نقل باقي التلاميذ إلى المستشفى الإقليمي بخنيفرة جراء تدهور حالتهم الصحية، كما تم نقل بعض العاملين في المدرسة الجماعاتية أسغيدن أيضاً، بعد مشاركتهم وجبة الإفطار مع التلاميذ، في وقت جرى أخذ عينات من الوجبات ونقلها إلى أحد المختبرات الطبية للكشف عن مصدر التسمم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى