رياضة

ثلاثة لاعبين جدد مرشحون لحمل ألوان المنتخب المغربي في المونديال

أفاد فوزي لقجع، رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، أن هذه الأخيرة باشرت اتصالاتها مع عدد من اللاعبين المغاربة مزدوجي الجنسية، بهدف إقناعهم باللعب للمنتخب الوطني في الفترة المقبلة.

وخص رئيس جامعة الكرة بالذكر كل من أمين عدلي، لاعب باير ليفركوزن الألماني، وسفيان ديوب، لاعب موناكو الفرنسي، ومحمد علي شو، لاعب أنجي الفرنسي.

ويأتي حديث رئيس جامعة الكرة، لتأكيد الخبر الذي كانت “لومتان سبورت” سباقة لنشره، الذي يفيد اتجاه الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم من جديد إلى فتح ملف اللاعبين المغاربة مزدوجي الجنسية، الذين لم يحسموا بعد في هوية المنتخب الذي سيمثلونه، سعيا منها إلى استغلال تأهل المنتخب الوطني الأول للنسخة 22 من نهائيات كأس العالم قطر 2022 لإقناعهم بتمثيل المغرب.

وستحاول جامعة الكرة إقناع اللاعبين السالف ذكر أسمائهم بحمل القميص المغربي، وتمكين الناخب الوطني وحيد هاليلوزيتش من خدماتهم، لتوسيع قاعدة الاختيار، واعتماد الأفضل خلال المشاركة في نهائيات كأس العالم قطر – 2022.

وتسعى جامعة الكرة إلى إقناع هؤلاء اللاعبين باللعب للمنتخب الوطني، في أقرب وقت ممكن حتى يتسنى للناخب الوطني الوقوف على مؤهلاتهم خلال مباريات التصفيات القارية المؤهلة لنهائيات كأس أمم إفريقيا 2023 المقرر إقامتها في كوت ديفوار.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى