قضايا وحوادث

لوموند: خطر زواج المال بالسلطة سيعصف بحكومة أخنوش

جديد24_صحف

قالت جريدة “لوموند” الفرنسية إن عزيز أخنوش رئيس الحكومة، موضع انتقادات شديدة بسبب دوره المزدوج كزعيم سياسي ومساهم رئيسي في “Afriquia”، الشركة الرائدة في سوق المحروقات بالمغرب.

وتابعت في مقال تحت عنوان: “وسط ارتفاع أسعار المحروقات اتهام رئيس الحكومة المغربية بتضارب المصالح”، أن ارتفاع أسعار المحروقات في المغرب أدى إلى إعادة إشعال الجدل حول تضارب المصالح بين الأعمال والسياسة، وهو الأمر الذي تسبب في توجيه انتقادات شديدة لرئيس الحكومة، مالك أكبر شركة لتوزيع المحروقات.

وأشارت إلى أنه لأول مرة منذ الحرب في أوكرانيا، كان على أخنوش أن يشرح للبرلمان الأسبوع الماضي، بشأن الارتفاع الحاد في أسعار المواد الغذائية والوقود، في عهد تدبيره للشأن الحكومي، وتحقيقها لأرقام قياسية لا تتناسب والأجور المعمول بها في البلاد، والتي يصل حدها الأدنى إلى 260 أورو ولو في أحسن الظروف، مما حدا بالعديد من البرلمانيين إلى الدعوة إلى تسقيف الأثمان والتحكم في الأرباح المبالغ فيها لدى الموزعين الرئيسيين للمحروقات.

وأكدت صحيفة “لوموند” أن المخاطر أصبحت محدقة بحكومة أخنوش، خاصة وأن رئيسها يجمع بين عدة مصالح في ظرفية جد حساسة قد تعرف فيها أسعار المحروقات ارتفاعات جديدة، ترتفع معها مؤشرات غضب المواطنين، في ظل الأرباح التي تحققها الشركات الموجودة تحث نفوذ رئيس الحكومة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى