قضايا وحوادث

هذا ماقررته إبتدائية سطات في حق المستشار المتهم “بالبلطجة”

قررت ابتدائية سطات أمس الإثنين 25 أبريل الجاري، متابعة مستشارين جماعيين عن بلدية سطات بطلا فيديو الشجار أثناء عقد جلسة استثنائية للمجلس البلدي، في حالة سارح مقابل كفالة مالية، بعد الاستماع إليهما بحضور هيئتي دفاعهما، وتحديد تاريخ 6  يونيو القادم كأول جلسة لانطلاق المحاكمة.

وذكرت مصادر الجريدة، أن العضويين المذكورين تمت متابعتها طبقا للفصلين267و595 من القانون الجنائي الخاص بالإهانة والعنف أمام موظف يقوم بمزاولة مهامه، مع تغييب شيء مخصص للمنفعة العامة، بعدما أصبح باشا المدينة  وممثل سلطة الوصاية بدون اعتبار وكأنه لايساوي شيئا عند منتخبين لم ينضبطوا للسير العادي العام لمؤسسة منتخبة، لها وقارها الخاص.

وتابعت المصادر ذاتها أنه في الوقت الذي تقدم فيه المستشار عن فريق الأغلبية بشكاية مرفوقة بشهادة طبية بعجز لمدة 23 يوما، تبين تعرضه لعنف جسدي،  تقدم أيضا المستشار عن المعارضة بشكاية مرفوقة بشهادة طبية محددة في26 يوم تبين تعرضه ايضا للإهانة والعنف قبل أن تستمع الشرطة القضائية بولاية أمن سطات في محاضر استنطاقية تمهيدية لهما ، وبحضور الشهود من كلا الطرفين، وبحضور أيضا رئيس البلدية عن حزب الاستقلال، لتبقى كلمة الحسم للجسم القضائي

وكان عامل الإقليم قد تلقى مراسلة فورية من الوزارة الوصية، من أجل الشروع في مسطرة العزل في حق مستشار المعارضة الملقب ب”،مستشار البلطجة”، بعدما ظهر في مقطع فيديو انتشر كالنار في الهشيم على مواقع التواصل الاجتماعي يوثق لمعركة بينه وبين النائب الاول للمكتب المسير للجلسة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى