رياضة

وليد الركراكي يبدي رأيه في أداء رحيمي وحمد الله

واصل الناخب الوطني وليد الركراكي إثارة الغموض حول التشكيلة النهائية التي سترافقه إلى قطر منتصف الشهر المقبل لخوض نهائيات كأس العالم، في ظل عدم جاهزية عدد من الأسماء، إما بسبب الإصابة أو قلة التنافسية.

وعاد وليد الركراكي ليفتح ملف الدولي المغربي عبد الرزاق حمد الله، المحترف في صفوف نادي الإتحاد السعودي، مؤكدا متابعته للاعب مباشرة بعد عودته من عقوبة الإيقاف التي أبعدته عن الميادين لبضع مباريات، مبديا عدم إقتناعه بأداء هذا الأخير.

وقال الركراكي، خلال مروره بإحدى المحطات الإذاعية، “تحدث مع حمد الله مباشرة بعد عودته من الإيقاف، وطالبته بالعمل والتسجيل لمساعدتي ومساعدة نفسه، غير أني لم أقتنع بأدائه خلال مباراة تابعتها لفريقه كانت قد إنتهت بالتعادل السلبي”.

وإنتقد وليد أسلوب لعب حمد الله، حيث قال “حمد الله لا يشتغل مع الفريق، ينتظر الكرة في مربع العمليات وإذا تسلمها من الممكن أن يسجل، لكنه لا يضغط ولا يعول عليه على المستوى الدفاعي، وهنا أريد أن أبرز أننا نتحدث دائما على لاعب سيحل مشكل الهجوم، لهذا لم نحقق أي شيء، لكنني بالمقابل أؤمن بالمجموعة”.

وعرج المدرب الجديد للنخبة الوطنية للحديث عن غياب النجم السابق للرجاء الرياضي والحالي للعين الإماراتي سفيان رحيمي عن المقابلتين الإعداديتين أمام التشيلي والبراغواي، قائلا “طالبت من سفيان رحيمي العمل والإجتهاد، لأن وزنه كان زائدا خلال المعسكر الأخير الذي شارك فيه معنا، أنا أشركته في مباراة مدغشقر، ولم يقنعني أيضا، وطلبت منه كذلك أن يجتهد مع فريقه”.

ولم يغفل وليد التأكيد مرة أخرى على أنه لا يميز بين اللاعبين، وأن باب أسود الأطلسي مفتوح لكل لاعب يستحق ذلك.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى