قضايا وحوادث

لأول مرة بمدينة برشيد…. العمل بفرقة الشرطة الإدارية

أحدثت جماعة برشيد فرقة الشرطة الإدارية الجماعية بناء على مقتضيات المادة 100 من القانون التنظيمي 113.14 وذلك استجابة لحاجيات المواطنين والمستعملين للمرافق الجماعية، وتجنبا للأضرار بحقوق الأفراد والجماعات، كخطوة تنظيمية أساسية كانت تفتقر إليها مدينة برشيد.

وتتكون فرقة الشرطة الإدارية الجماعية من طاقم يتألف من موظفين إداريين وتقنيين تابعين للجماعة، يترأسهم السيد طارق قديري رئيس المجلس البلدي ، وتباشر الفرقة مهامها وفقا للقوانين المعمول بها، و توكل إليها القيام بكل الأعمال والمهام اليومية التي من شأنها تتبع تنفيذ وتفعيل قرارات رئيس المجلس الجماعي في مجال الوقاية الصحية والسكينة العمومية والنظام العام و حماية الملك العام الجماعي وسلامة المرور داخل نفوذ تراب المدار الحضري ببرشيد ، ويشمل اختصاص فرقة الشرطة الإدارية المعاينة والمراقبة وإثبات المخالفات في المجالات التالية:

1- في مجال الوقاية الصحية والنظافة والبيئة.
2- في مجال السكينة العمومية.
3- في مجال السير والجولان.
4- في مجال استغلال الملك الجماعي العام:
* مراقبة شغل الملك العمومي الجماعي مؤقتا لأغراض تجارية مهنية وصناعية.
* مراقبة شغل الملك العام الجماعي مؤقتا بمنقولات وعقارات ترتبط بأعمال تجارية ومهنية وصناعية.
* مراقبة ظاهرة الاستغلال العشوائي للملك العام الجماعي.
* تنفيذ قرارات رئيس المجلس الفردية المتمثلة في المنع أو الإذن أو الأمر في مجال استغلال الملك العام الجماعي.
* منع استغلال الملك العام الجماعي ( الأرصفة) أو وضع أشياء تشكل خطرا على المارة أو سببا في تلوث البيئة.
هذا وقد وضعت الجماعة سيارتين رهن إشارة الفريق وشارات تعريف لأعضائها (بادجات).

جدير بالذكر أن الفرقة تشارك إلى جانب السلطات المحلية في عملية تحرير الملك العمومي الجارية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى