قضايا وحوادث

اعتقال ابن فنانة معروفة قتل عشيقته داخل منزله

أحالت المصالح المختصة بولاية أمن الدار البيضاء ابن فنانة معروفة من الجيل الذهبي للاغنية المغربية، على المحكمة بعد تورطه في جريمة قتل عشيقته التي تصغره بثلاث سنوات. وتمكنت الشرطة من ايقاف ابن الفنانة بعدما حاول الفرار الى وجهة مجهوة بعد اقترافه الجريمة، حيث تم اقتياده إلى مقر الأمن، وإخضاعه للبحث التمهيدي تحت إشراف النيابة العامة المختصة بمحكمة الاستئناف بالدار البيضاء.

وكان الحي المحمدي بالدار البيضاء، قد اهتز على خبر مقتل شابة من مواليد 1982 على يد عشيقها، وهو ابن فنانة مغربية مشهورة تنتمي إلى الجيل الذهبي للأغنية المغربية .

وحسب ما نشرته جريدة الاخبار، فقد حلت السلطات الأمنية بولاية أمن الدار البيضاء بمنزل الفنانة الشهيرة بالحي المحمدي، صباح الخميس الماضي، بعد اكتشاف جثة الهالكة التي عرضها المتهم لاعتداءات جسدية وصفت بالخطيرة، عكستها كدمات وآثار جروح كانت تظهر على جسمها، ورصدتها الأجهزة الأمنية والطبية وقوات الإسعاف التي حضرت إلى عين المكان، وتكلفت بنقل جثة المعتدى عليها إلى مستودع الأموات، في انتظار إخضاعها للتشريح الطبي تحت إشراف النيابة العامة المختصة.

وحسب المعلومات المتداولة، فإن ابن الفنانة المغربية التي اشتغلت وتزوجت بإحدى دول الخليج العربي لسنوات طويلة، قام، مساء الأربعاء الماضي، بمداهمة محل للحلاقة كانت توجد به عشيقته، وعمد إلى استقدامها بالعنف إلى منزله، قبل أن يشرع في ضربها وتعذيبها حتى الموت.

وأكدت مصادر متطابقة أن الضحية كانت تربطها علاقة غرامية مع الظنين، قبل أن تفكر في فك هذا الارتباط بسبب إدمانه على المخدرات، ما دفعه إلى الانتقام منها. وينتظر أن تؤكد الأبحاث أو تنفي صحة هذه المعلومات المتداولة بالحي المحمدي بالدار البيضاء.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى