المركزيات النقابية تنسحب من الحوار الاجتماعي

جديد24

نفذت ثلاث مركزيات نقابية وعدها وانسحبت من الحوار الاجتماعي، احتجاجا على”عدم تقدم رئاسة الحكومة بعرض جديد يلبي مطالبها”.

وذكرت جريدة “تيلكيل عربي” أن المركزيات التي  انسحبت هي نقابة الاتحاد العام للشغالين بالمغرب، ونقابة الاتحاد المغربي للشغل، والكونفدرالية الديمقراطية للشغل من اجتماع اللجنة التقنية المشتركة التي حضرها جامع المعتصم مدير ديوان رئيس الحكومة، بتكليف منه، والتي كان يرتقب أن تحسم في النقاط الخلافية بين الحكومة والنقابات.

وبررت النقابات انسحابها بكون رئاسة الحكومة لم تقدم أي جديد، كما لم يتم الاتفاق على أي موعد لاستئناف الحوار، الذي ظل متوقفا لأزيد من شهر.

ويعتبر هذا الانسحاب هو الثاني من نوعه، بعد انسحاب زعماء المركزيات النقابية من اجتماع  جمعه برئيس الحكومة، سعد الدين العثماني في 2 نونبر الماضي.

وكان سعد الدين العثماني قد عرض على النقابات الأكثر تمثيلية زيادة قدرها 400 في أجور الموظفين في السلالم 6 و7 و8 و9، وأصحاب الرتب من 1 إلى 5 في السلم العاشر، ثم الرفع من التعويضات العائلية بـ100 درهم، والرفع من منحة الولادة إلى 1000 درهم، إلا أن النقابات اعتبرت العرض هزيلا ولا يستجيب لمطالبها.

وواجهت النقابات عرض العثماني بالرفض، حيث طالبوا بالرفع من الزيادات وتعميمها.

0

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق