تفاصيلُ الإيقاعِ بالسَّفَّاحِ الذي قطعَ رأسَ “فتاة واد إفران”

سمير الأندلسي-جديد24

نقلت مصادر إعلامية أن السفاح، الذي قتل فتاة عشرينية وقطع رأس بواد إفران، سقط مساء أمس السبت بين يدي رجال الدرك الملكي بحي “استغرور” بمنطقة “تونفيت”.

ووفق ذات المصادر، فقد ساعد انتشار صور السفاح على التعرف عليه من طرف عون سلطة و”شيخ قروي”، حيث تم رصده وهو يتناول وجبة عشاء بمحل تجاري، فتم إبلاغ رجال الدرك الذين حلوا بعين المكان واعتقلوه.

وقد اعترف المتهم بقتله الفتاة وقطع رأسها، وذلك بعد رفضها الزواج منه.

loading...

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق