الايسيسكو : اسرائيل “تقرصن” نسخة مغربية من القرآن عمرهاأكثر من ألف سنة

جديد24

وصف عبد العزيز التويجري، المدير العام للمنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة (إيسيسكو)،، ظهور مصحف مغربي عمره 10 قرون في إسرائيل بـ”القرصنة”.

وتعرض المكتبة الوطنية الإسرائيلية نسخة مغربية من القرآن الكريم، عمرها أكثر من 10 قرون، ما يجعله من الوثائق النفيسة عالميا.

دعى ناشطون مغربيون من خلال المرصد المغربي لمناهضة التطبيع، الحكومة المغربية للتدخل والمطالبة باستعادة نسخة من القرآن الكريم عمرها نحو ألف عام، تعرضها المكتبة الوطنية الإسرائيلية، وهو الأمر الذي اعتبروه سرقة لذلك المخطوط، واغتصابًا للتاريخ المغربي.

وصرّح المرصد المغربي لمناهضة التطبيع، في صفحته على فيسبوك أنه “يتعين على مؤسسة أرشيف المغرب الرسمية المطالبة القانونية بها بالتنسيق مع الجهات الفلسطينية المعنية عبر ملاحقة المجرمين”، وطالبت الحكومة المغربية بالمرافعة القانونية الدولية ضد المكتبة الوطنية الإسرائيلية لسرقتها المخطوط وعرضه في مؤسستها.

وكانت المكتبة الوطنية الإسرائيلية أعلنت في وقت سابق من هذا العام عن احتوائها على المخطوط القرآني الذي يعود للعام 1148، وكونه من النسخ التي كتب فيها القرآن بالشكل المربع.

ودعا أحمد وايحمان  الحقوقي المغربي ، حكومة المغرب إلى استعادة نسخة من مصحف محلّي قديم يعود لأكثر من 10 قرون، مما يجعلها من الوثائق النادرة والنفيسة عالميا ،في الوقت الذي يتساءل فيه رواد مواقع التواصل الاجتماعي عن كيفية “سرقة تراث مغربي نادر عمره  يزيد عن ألف سنة “.

وقال أحمد أويحمان، رئيس المرصد المغربي لمناهضة التطبيع: “يتعين على حكومة المملكة التدخل من أجل استعادة هذا المصحف والعديد من المصاحف الأخرى، والوثائق التراثية”.

loading...

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق