بنشماس: أنا “ساعي بريد “والرميد هو السبب في الحكم على الصحافيين الأربعة والبرلماني بالحبس

جديد24

حمّل حكيم بنشماش، رئيس مجلس المستشارين، مسؤولية الحكم بالحبس ضد صحافيين وبرلماني إلى مصطفى الرميد، وزير الدولة المكلف بحقوق الإنسان، شارحا أن الرميد بصفته وزيرا للعدل حينها كانت له السلطة التقديرية لعدم استكمال مسطرة البحث والتحري بعد أن توصل بمراسلته من أجل البحث عن المجهول الذي سرب جلسة الاستماع إلى عبد الإله بنكيران.

واضطر بنشماس إلى عقد ندوة وُصفت بأنها سرية، صباح اليوم الجمعة، للنأي بنفسه عن قضية الصحافيين الأربعة الذين تسببت شكايته في الحكم عليهم بالحبس موقوف التنفيذ ستة أشهر. وقال فيها إنه يتعرض لهجمة مقصودة لتصفية حسابات سياسية، ووسط البوليميك ضاعت الحقيقة دون استحضار المسؤوليات، على حد قوله.

وعاد بنشماس ليكرر أنه لم يتقدم على الإطلاق بشكاية بـ”المعنى القانوني”، مشيرا إلى أنه كان فقط مجرد ساعي بريد ولم يكن له خيار سوى إحالة الملف على وزير العدل آنذاك الذي أرسل الملف إلى النيابة العامة.

واعتبر أن إدانة الصحافيين الأربعة بستة أشهر موقوفة التنفيذ و10000 درهم فيه تتضمن مؤشرات إيجابية إذا تمت مقارنتها مع العقوبات التي تنص عليها القانون التنظيمي للجان تقصي الحقائق.

وأعلن رئيس مجلس المستشارين سيتقدم بشكاية مباشرة ضد أسماه الاستهداف الذي يتعرض له.

loading...

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق