نزار البركة ولحسن حداد ينتقدان من بني ملال من يسيرون مدن جهة بني ملال خنيفرة

عبد اللطيف مرتضى

انتقد وزير السياحة السابق “لحسن حداد” طريقة تسير جهة بني ملال خنفرة خاصة مدينتي الفقيه بن صالح وبني ملال.
وقال حداد مساء اليوم (السبت)، ضمن الملتقى الجهوي الثاني لحزب الاستقلال بمدينة بني ملال، أن الساهرين على تسير هذه الجهة هم من يساهمون في تعطيل عجلة النمو بها. وأضاف قائلا “المسؤولين هنا همهم الوحيد هو الاشتغال مع الجمعيات وحضور بعض الأنشطة الرسمية”.

كما أوضح نزار بركة الأمين العام للحزب أن اختيار الجهة جاء بعد اقتناع الحزب بضرورة تنمية المناطق القروية وفك العزلة على سكانها.«مضيفا” أن الجهة تتوفر على ثروات طبيعية وموارد بشرية مهمة. لكن المفارقة العجيبة لهذه الجهة هو تموقعها في المرتبة الثانية بعد جهة درعة تافيلالت ضمن الجهات الأكثر فقرا.


وطالب نزار بركة بالقطع مع تراكمات الماضي من خلال الاهتمام بالمجال القروي الذي يمثل 80 في المئة الفقر، وتقوية قدرات الساكنة لضمان الارتقاء الاجتماعي والخدمات الاجتماعية وتمكين سكان المناطق الجبلية من العيش الكريم.
تجدر الإشارة إلى أن الفريق الاستقلالي للوحدة والتعادلية بمجلس النواب ،سبق له أن نظم الملتقى الجهوي الأول بالمنطقة الشرقية برئاسة الأمين العام للحزب “نزار بركة “خلال الفترة الممتدة بين 1و4 من مارس 2018 حول موضوع” السياسات العمومية البديلة لإنعاش الحياة الاقتصادية والاجتماعية بالمناطق الحدودية “.

loading...

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق