دائرة الاتهام تطال موظفة بوكالة بنكية تابعة لبريد بنك بمركز جماعة تمريكت لاشتراكها في عملية السرقة. 

جديد 24- عبد الغني الحسني صحفي متدرب

بعد حلول حوالي نصف شهر على عملية السطو التي استهدفت الوكالة البنكية التابعة لبريد بنك بمركز جماعة تمريكت إقليم ورزازات، تطورات الملف تلحق موظفة بدائرة الإتهام بعد وصول رجال الدرك الملكي لصور خاصة بالسيارة المستعملة في عملية السرقة أثناء مرورها بأحد الحواجز يوم الحادث والتي تعود الى ملكية المتهمة.

وحسب مصادر “لجريدة مراكش الاخبارية” فإن المشتبه فيها قد اعترفت للسلطات بعلاقتها بالرأس القيادي المدبر للعملية، في حين استنكرت التهم الموجهة إليها بدافع الإشتراك في عملية السرقة، وتورطها في حذف الأشرطة التي توثق عملية الهجوم.

وقد سبق أن تمكنت المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة الدار البيضاء، صبيحة يوم الاثنين المنصرم في بلاغ لها عن توقيف المشتبه فيهم على اقتراف عملية السطو بواسطة أسلحة بيضاء، والذين يبلغ عددهم أربعة أشخاص من بينهم أخوين أحدهم من ذوي السوابق العدلية، واحتجاز مبلغ مالي قدره 2.020.00 درهم بالإضافة الى عملات أجنبية متفاوتة.

loading...

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق