سيدة أوغندية عمرها 37 عاما تنجب 38 طفلا من رجل واحد

جديد24

هرب زوج امرأة أوغندية تدعى مريم نباتانزي، 39 عاما، بعدما تسببت خصوبتها المفرطة في إنجاب 38 طفلا، لتصبح أكبر أسرة في أفريقيا.

قصة الأم الأوغندية ناباتانزي، بدأت بزواجها فى الـ12 من عمرها، حيث أنجبت بعد عام واحد فقط من الزواج توأما، ثم تلى ذلك 5 مجموعات من التوأم، إلى جانب 4 مجموعات من 3 توائم و5 مجموعات من الرباعى.

زوج مريم، تخلى عنها تاركا لها إعالة 38 طفلاً على قيد الحياة، حيث يعيشون جميعا فى 4 منازل ضيقة مصنوعة من كتل أسمنتية فى قرية محاطة بحقول البن على بعد 50 كم شمال كمبالا العاصمة، حسبما أوردت الديلي ميل البريطانية.

وقالت مريم، في لقاء حديث بمنزلها، إنها بعد ولادة مجموعات التوائم الأولى لها، ذهبت إلى الطبيب، وأخبرها بأنها تعاني من وجود مبيض كبير غير عادي، قد يسبب مشكلات صحية خطيرة لها ما لم تتوقف عن الإنجاب.

واستطردت الأم الخارقة: “”أردت إنجاب الكثير من الأبناء، أمى رحلت عن الحياة وتركتنى مع 5 أخوات ووالدنا، لكن حينما تزوج والدى، قامت زوجته بتسميم أخواتى الخمسة بزجاج محطم مخلوط فى طعامهم، ماتوا جميعا، لكننى كنت خارج المنزل فهربت حينما عرفت بالحقيقة.. وحاليا كل ما أريده أن يكون أطفالى سعداء”. وأردفت: “قضيت كل وقتى فى رعاية أولادى والعمل على كسب بعض المال”.

وعن حال الأسرة، تحدث إيفان كيبوكا، أكبر أبناء مريم، الذى تسرب من مرحلة التعليم الثانوية: “أمى غارقة فى العمل، والعمل يسحقها، ونحن نساعد بقدر ما يمكننا، كما هو الحال فى الطهى والتنظيف وغيره، لكنها لا تزال تتحمل العبء كله على الأسرة”.

وحسب تقرير الديلي ميل فإن معدل الخصوبة فى أوغندا هو الأكبر فى أفريقيا حيث يصل إلى 5.6 طفل لكل امرأة، وهو واحد من أعلى المعدلات فى القارة، وأكثر من ضعف المعدل العالمى البالغ 2.4 طفل.

loading...

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق