بعد فضيحة “راقي بركان”…برلمانية تطالب بإقفال “حوانيت الرقية”

16 ديسمبر 2018
بعد فضيحة “راقي بركان”…برلمانية تطالب بإقفال “حوانيت الرقية”

عبرت حنان رحاب، برلمانية عن حزب الإتحاد الإشتراكي، عن أسفها العميق من اعتبار بعض أصدقائها بالفضاء الأزرق لفضاء لحادث “راقي بركان ” حادثا عرضيا ولا يمكن القياس عليه من أجل المطالبة باغلاق ” حوانيت الرقية” وتجريم احتراف هذه المهنة.

ودعت رحاب رواد الفضاء الأزرق إلى تتبع ملفات صادرة بعدد من الجرائد الوطنية تطرقت لفضائح هذه “الحوانيت”، والتقطت شهادات لضحايا “نساء” خربت حياتهن بسبب هذه الخرافات التي تروج لها هذه الحوانيت، مشيرة إلى أن تتبع مسار تطور هذه “الحرفة / الجريمة” يؤكد أن الممتهنين لها أصبحوا تجارا بالمعنى الكامل للتجارة..فهم يروجون لحوانيتهم عبر تصويرهم لمقاطع فيديو تثبت خرافتهم وهم يستخرجون الجن من ضحاياهم… تضيف ذات المتحدة، مستغلين وسائل التواصل الاجتماعي و الإشهار بشكل بشع ليروجوا لإجرامهم أمام العالم، بل وعن سبق إصرار، وأضحوا يمارسون تجارة تدر عليهم أرباحا طائلة ويعتمدون على قواعد التسويق لزيادة أرباحهم وكل هذا أمام أعين السلطات المختصة التي تشجع بصمتها على الاتجار بالبشر وأساسا النساء ..

وختمت البرلمانية ذاتها تدوينته بالمطالية بإقفال ما أسمته “حوانيت الرقية”، أو “حوانيت الاتجار بالبشر”

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق