مستشفى كلميم و مستشفى بويزكارن يقدمان وجبات غذائية فاسدة للأطر الصحية والمرضى

2019-02-14T10:30:51+00:00
2019-02-14T10:31:36+00:00
سلايدرمجتمع
14 فبراير 2019
مستشفى كلميم و مستشفى بويزكارن يقدمان وجبات غذائية فاسدة للأطر الصحية والمرضى

أكدت بعض المصادر الطبية لجريدة “جديد24” أن الوجبات الغذائية المقدمة للأطر الصحية المداومة و المرضى بكل من المركز الإستشفائي الجهوي بكلميم و مستشفى القرب بويزكارن، تعرف تدهورا ملحوظا على مستوى الكم و الكيف رغم تحذيرات الموظفين في عدة مناسبات لخطورة الأمر، لكن هاته التحذيرات لم تلقى تفاعلا جديا من طرف الإدارة المعنية.

وقالت المصادر، أن اللحوم المستعملة في الوجبات و كذلك المواد الغذائية الأخرى، في غالب الأحيان لا يتم فيها إحترام شروط السلامة الصحية، كما أن مطبخ المستشفى الجهوي يتواجد بمحاذاة المصبنة.

وكشفت أطر أخرى عاملة بالمستشفى الجهوي بكلميم ل ”جديد24″ عن وجود “كارثة صحية” تتمثل في “رداءة الوجبات الغذائية المقدمة للمرضى، التي تفتقر إلى معايير الجودة على جميع المستويات، ويتم تقديم الوجبات ذاتها للجميع، بلا تمييز وبدون أدنى إكتراث للأنظمة الغذائية التي يتطلبها الوضع الصحي لبعضهم، ودون مراعاة حالة المرضى “.

وأضافت الأطر الصحية أن الوجبات الغذائية المقدمة لهم من طرف المطبخ التابع للمستشفى غالبا ما تكون غير لائقة، ولا تحترم شروط السلامة الصحية”.

وأكدوا أنهم “يتلقون أحيانا وجبات تفضي إلى إحداث تسمُّمات غذائية لدى البعض منهم، بسبب ما تحتويه من فطريات يعتبرونها جد خطيرة، بل وتتضمن من بين مكوناتها في أحيان أخرى حشرات، دون مراعاة لظروف عملهم بشكل يومي “.

و إستنكرت الأطر الصحية والمرضى بالمستشفى الجهوي بكلميم و مستشفى القرب بويزكارن، ما يقدم لهم من تغذية غير لائقة يفضح جشع البعض واستهتار المسؤولين عن قطاع الصحة بالإقليم بصحة أطر القطاع و المرضى”، وطالبوا بفتح تحقيق نزيه في صفقة التغذية ومدى احترام المستفيدين منها من إلتزاماتهم بدفتر التحملات ومحاسبة المتورطين في فضيحة التغذية الفاسدة المقدمة.

وختمت المصادر شكايتها بالقول: الآن لازالت بعض الجهات المسؤولة تخفي دفتر تحملات الصفقة الخاصة بهذا الملف في تحد سافر للقانون.

هذا و قد بدأت بعض الأطر الصحية بمقاطعة هذه الوجبات ردا على هذا الإستهتار في إنتظار توحيد شكل إحتجاجي في الزمان و المكان بهذا الخصوص

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق