وقفة احتجاجية وسط مدينة البيضاء تنديدا بالواقع الحقوقي في المغرب

13 فبراير 2019
وقفة احتجاجية وسط مدينة البيضاء تنديدا بالواقع الحقوقي في المغرب

نظمت كل من مبادرة الحراك الشعبي بمدينة الدار البيضاء ولجنة دعم عائلات معتقلي الريف ونشطاء الحراك الشعبي الاحتجاجي بالمدينة ، وقفة احتجاجية مساء اليوم الأربعاء 13 فبراير 2019 بساحة الحمام ، تضامنا مع معتقلي حراك الريف تحت شعار “أطلقوا سراح المعتقلين” ، وتنديدا بالتعاطي الرسمي للدولة مع حقوق الإنسان المغربي.الوقفة التي حضرتها جموع غفيرة من مختلف الشرائح، عرفت ترديد شعارات منددة باستمرار اعتقال شباب حراك الريف وجرادة من قبيل “هذا عيب هذا عار.. المعتقل في خطر”، و”أطلقوا أطلقوا.. سراح المعتقل”… ومطالبة بالإفراج الفوري عن كل المعتقلين السياسيين في السجون المغربية ، ومنددة بالأوضاع الصحية للمعتقلين وعلى رأسهم المعتقل السياسي ناصر الزفزافي.

وعلى مدار الساعة تقريبا ، زين المشاركون المكان باللوحات واللافتات المعبرة عن طبيعة المطالب وحامليها، وصدحوا بالشعارات القوية العميقة الدالة على صلابة الإصرار وانعقاد العزم رغم القمع والمنع والتضييق والاعتقال.

ورغم أن المعتقلين كانت القضية المركزية للوقفة الاحتجاجية، إلا أن كل شيء تكاثف ليرسم صورة أوسع عن حقوق المغاربة المسلوبة السياسية منها والاقتصادية والاجتماعية والثقافية؛ في الرأي والتعبير والانتماء والتعليم والصحة والشغل…

واختتمت الوقفة بكلمة الفاعلة الحقوقية سارة سوجار، التي وجهت نداء في كلمتها إلى المسؤولين لإطلاق المعتقلين وتوسيع الحريات والتوقف عن مضايقة الفاعلين السياسيين داخل البلد

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق

Send this to a friend