أمزازي: الطلبة يهربون من مدرجات الجامعة بسبب “فجوة لغوية”

أمزازي: الطلبة يهربون من مدرجات الجامعة بسبب “فجوة لغوية”

ألقى وزير التربية والوطنية والتكوين المهني والبحث العلمي، سعيد أمزازي، باللوم على تعريب المواد العلمية بالمدارس، التي تسببت ب  “فجوة لغوية” اضطر معها الطلبة إلى مغادرة المدرجات الجامعية بسبب عدم اتقان اللغات، موضحا أن النظام التعليمي بالمملكة تراجع فيما يتعلق بإتقان اللغات، بعد تراجع أعداد الأطر التي تتقن الفرنسية.

أمزازي قال خلال كلمته في اللقاء الذي نظمته أكاديمية المملكة بشراكة مع سفارة فرنسا بالرباط، بمناسبة الذكرى 30 لتأسيس الشعبة الدولية للباكالوريا، تحت شعار “اللغة العربية واللغة الفرنسية طموح مشترك”، أن واحدا من بين كل أربعة طلاب جامعيين يغادرون الجامعة دون اجتياز امتحان الفصل الدراسي الأول بسبب حاجز اللغة، وأن 30 في المائة من الحاصلين على باكالوريا علمية ممن يتخلون عن متابعة دراستهم الجامعية يعاودون التسجيل في شعب تدرس باللغة العربية، من قبيل العلوم الإنسانية أو الاجتماعية، فيما 12 في المائة فقط من الطلاب يتابعون الدراسة بالشعب العلمية.

واعتبر أمزازي أن هذا “الهروب” من مدرجات الجامعة يترجم شعورا حقيقيا بانعدام الأمن اللغوي بين صفوف طلاب المواد العلمية، مشيرا أن المغرب أمام فرصة تاريخية لتحسين هذا الوضع، مع إعطاء دفعة جديدة  للمسارات العلمية الأكاديمية، كما ذكر بأن الفرنسية تتصدر سوق العمل بالمغرب، تليها الانجليزية، مما ينعكس على الوضع الاجتماعي للفرد المتقن للغة الذي يزيد راتبه بمعدل 25 في المائة

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق