اختطاف واغتصاب جماعي لفتاة

سلايدرمجتمع
اختطاف واغتصاب جماعي لفتاة

فتحت الشرطة القضائية التابعة لولاية أمن العيون، أبحاثا قضائية تحت إشراف الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بالمدينة، حول واقعة اختطاف واغتصاب جماعي لفتاة من قبل عصابة إجرامية تتكون من ثلاثة أفراد بإحدى الشقق بالمرسى.

وحسب مصادر “جديد24”، فإن المتهمين اختطفوا الضحية واقتادوها بالقوة إلى إحدى الشقق السكنية وهناك تناوبوا على اغتصابها بشكل وحشي، تحت التهديد باستعمال لسلاح الأبيض.

وأضافت المصادر ذاتها، أن التحريات الأولية كشفت أن العصابة التي يوجد من بين أفرادها جانحان يبلغان من العمر 19 سنة، قامت باحتجاز الفتاة بالشقة واستباحت جسدها، إذ مارس عليها المتهمون الثلاثة الجنس بطرق شاذة، إلى أن افتضوا بكارتها.

وأفادت مصادر متطابقة، أن إثارة الحدث الشنيع، جاءت بعد شكاية تقدمت بها الضحية البالغ من العمر 19 سنة، كشفت فيها تفاصيل الجريمة التي ارتكبها الجناة في حقها.

وعلمت “جديد24”، أن الفرقة المحلية للشرطة القضائية التابعة لمفوضية الشرطة المرسى بالعيون، تمكنت من إيقاف شخصين من أفراد العصابة ساعات بعد التبليغ عن جريمة الاختطاف والاغتصاب، ومازال شريكهما الثالث في حالة فرار.

وأوضحت مصادر متطابقة، أن التحقيقات الأولية كشفت خطورة الأفعال الإجرامية التي ارتكبوها، فإضافة إلى الاختطاف باستعمال القوة، تناوبوا على اغتصاب ضحيتهم وممارسة الجنس عليها بطرق شاذة، بهدف افتضاض بكارتها، ومازالت الأبحاث جارية لكشف ما إن كان للمتهمين ضحايا أخريات أو متورطين في جرائم أخرى تمس بالنظام العام، باعتبار أن زعيمهم من ذوي السوابق القضائية.

وتعود تفاصيل الواقعة، إلى توصل المصالح الأمنية التابعة لولاية أمن العيون، بشكاية من قبل الضحية، أفادت فيها أن ثلاثة أشخاص قاموا باختطافها واحتجازها بشقة بمدينة المرسى التابعة لنفوذ ولاية العيون، وهناك قاموا باغتصابها بشكل جماعي تحت التهديد باستعمال السلاح الأبيض، قبل أن يقرروا إطلاق سراحها بعد “تفريغ” مكبوتاتهم.

وفور توصل الفرقة الأمنية بتفاصيل الواقعة، استنفرت عناصرها وانتقلت على وجه السرعة إلى مسرح الجريمة، من أجل مباغتة المتهمين تفاديا لإمكانية فرارهم، وهو ما مكنها من إيقاف أحد أفراد العصابة، كما أسفرت الأبحاث والتحريات عن إيقاف شريكه الثاني، وهو من ذوي السوابق القضائية، بينما تم تحديد هوية المتهم الثالث، الذي مازال في حالفة فرار.

وبعد تفكيك العصابة، تقرر الاحتفاظ بالموقوفين تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي تشرف عليه النيابة العامة لدى محكمة الاستئناف بالعيون، لفائدة البحث والتقديم، وما زالت الأبحاث والتحريات متواصلة بهدف إيقاف شريكهم الثالث، المتورط في ارتكاب الفعل الإجرامي المذكور.

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق