قضايا وحوادث

رفاق الهايج يفتتحون مؤتمرهم 12بحضور عائلات معتقلي الريف

جديد24_الرباط

انطلقت الجلسة الإفتتاحية لمؤتمر الجمعية المغربية لحقوق الإنسان الثاني عشر، اليوم الجمعة، وسط شعارات رفعها الحاضرون منددون ب”التضيق الذي تعاني منه الجمعية من طرف السلطات”، مرددين شعار ” واهم من يعتقد أن الجمعية ستزول”، و”واخا تعيا ماتقمع الجمعية لن تركع”، وشعارات أخرى متضامن مع معتقلي “حراك الريف”.

وتعرف قاعة الندوات بالمركب الدولي مولاي رشيد ببوزنيقة، التي تحتضن الجلسة الإفتتاحية لمؤتمر الجمعية المغربية لحقوق الإنسان، حضور قيادات يسارية مثل عبد الرحمان بنعمر القيادي في حزب الطليعة، ومصطفى البراهمة الكاتب الوطني لحزب النهج الديمقراطي، والبرلماني عبد الحق حيسان، والقيادي في الحزب الإشتراكي الموحد محمد الساسي، ووجوه حقوقية بارزة مثل النقيب عبد الرحيم الجامعي، وفؤاد عبد المومني، وعبد السلام الباهي، وكمال الحبيب، وممثلين عن منضمات حقوقية وطنية كالعصبة المغربية لحقوق الإنسان، والمنظمة المغربية لحقوق الإنسان، والمنتدى المغربي لحقوق الإنسان، بالإضافة إلى الإتلاف المغربي لمنظمات حقوق الإنسان، وممثلين عن هيئات النقابية.

كما استقبل الحاضرون في الجلسة الإفتتاحية لمؤتمر الجمعية، عائلات معتقلي “حراك الريف”، كل من والدة المعتقل نبيل أحمجيق، ووالدة المعتقل محمد جلول، وزوجة الصحفي حميد المهداوي، وأحمد الزفزافي والد ناصر الزفزافي بالشعارات المطالبة ب”إطلاق سراحهم الفوري”، ومنددين بالأحكام الصادرة في حقهم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى