مجتمع

شابتان بانزكان أيت ملول تتبرعان بأعضائهما بعد وفاتهما 

جديد24 - مريم الفرساوي صحفية متدربة

تناقلت مجموعة من الجرائد الإلكترونية خبر إقدام شابتين بانزكان أيت ملول على تجربة جريئة وشجاعة، وذلك بتقديم طلب للمحكمة الابتدائية قصد التبرع المدينة بأعضائهما بعد وفاتهما.

هذا وقد، وافقت  المحكمة  الابتدائية لطلبهما يوم الثلاثاء 23 أبريل 2019، وقد عبرتا الشابتين عن سعادتهما وقناعتها بخصوص هذا الفعل النبيل، وصرحتا أنهما قدمتا الطلب للمحكمة، بدون أي تهديد، وقد نشرتا صور تجمعها مع طلبهما، وجاءت فكرة التبرع بأعضائهما تقول الشابتان : “الخطوة جاءت بعد سبعة أشهر من التفكير، بحثنا في مشروعية التبرع علميا وقانونيا ودينيا، وفعلا وجدنا أن  الأمر إنساني بالدرجة الأولى، لذلك لم نفكر مرتين لاتخاذ القرار. ومن بين الأسباب التي حفزتنا قوله تعالى: “من أحياها فكأنما أحيا الناس جميعا”.

ومن جانب آخر أكدتا الشابتان أن تجربتهما عبارة عن صدقة جارية وعملا  إنسانيا نبيلا، قد يساهم في إنقاذ حياة الملايين من الناس مم يعانون من أمراض مستعصية، كما أن عدد الأعضاء المتبرع بها قانونيا المحددة في ثمانية وهي :(الكبد، الرئتين، القلب، الكليتين، و البنكرياس، والأمعاء.) حيت تتولى وزارة الصحة مسؤولية نزع الأعضاء من المتبرع مباشرة بعد الوفاة، ويتم تسليمها للمحتاجين من لائحة معدة سلفا من طرف الوزارة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى