ثقافة وفنقضايا وحوادث

فاجعة …مصرع الشاعر والروائي محسن أخريف بعد صعقة كهربائية

جديد24

لقي رئيس اتحاد أدباء شمال المغرب، محسن اخريف، حتفه مساء اليوم الأحد، بخيمة الندوات الخاصة باحتفالات عيد الكتاب بتطوان، على إثر صعقة كهربائية، في اللحظات الأخيرة من الندوة التي كانت تحتضنها الخيمة، تحت سماء ممطرة.

ووفق مصادر من عين المكان، فإن الندوة أشرفت على نهايتها حوالي الساعة السادسة والنصف مساء، لكن إصرار احد الحاضرين على التدخل، جعل رئيس الاتحاد، يمنحه فرصة استثنائية، إلا أنه لحظة لمس الميكروفون، وبسبب المياه على الأرضية، وتبلل الزرابي، صعق بسبب تماس كهربائي، ليسقط أرضا في حينه، وسط ذهول ورعب الحاضرين.

ويعدّ الرّاحل (40 سنة، مواليد العرائش) الحاصل على الدكتوراه في الآداب، واحدا من الأصوات الشعرية والأدبية التي أغنت الساحة الثقافية المغربية بإصدارات متميزة، على قلتها، وواحدا ممن وسموا الشعر المغربي، خصوصا في منطقة الشمال، ببصمة تجديدية تمتح من عمق الانتماء إلى تجربة الحداثة الشعرية المجددة والمنشغلة بسؤال الهمّ المشترك.

وقد صدرت للراحل دواوين “ترانيم للرحيل” (2001) و”حصانان خاسران” (2009) الذي حاز بفضله على “جائزة القناة الثانية الوطنية” و”ترويض الأحلام الجامحة” (2012).

وفي الرواية صدر للراحل “شراك الهوى” (2013) وحصل به على “جائزة اتحاد كتاب المغرب للأدباء الشباب. كما أصدر في 2017، مجموعة قصصية بعنوان “حلم غفوة”، الحائز على الرتبة الثالثة في “جائزة الشارقة للإبداع العربي”.

رحمه الله وأسكنه فسيح الجنان وألهم ذويه جميلَ الصبر والسلوان، وإنا لله وإنا إليه راجعون، ولا حول ولا قوة إلا بالله.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى