ماكرون: الإسلام السياسي مشروع يسعى إلى تهديد الجمهورية الفرنسية

26 أبريل 2019
ماكرون: الإسلام السياسي مشروع يسعى إلى تهديد الجمهورية الفرنسية

نقلت فرانس 24 خطابا كاملا للرئيس ماكرون يوم  الخميس مباشرة من “قصر الإليزيه” يشدد فيه على أن الإسلام السياسي يمثل تهديدا للجمهورية الفرنسية و يسعى للانعزال عنها.

وأضاف الرئيس الفرنسي أن الإسلام السياسي يعد من المشاريع التي تهدف إلى النزعة الاستقلالية، من خلال أشخاص لا يرغبون في احترام الجمهورية و سيادتها، و بالتالي يجب التعامل معهم بصرامة.

وأردف قائلا إنه طالب حكومته ألا تظهر هوادة مع الحركات الإسلامية، و أن تحول بينها و بين الحصول على أي تمويل من الخارج.

و جاء هذا الخطاب كتعليق على نتائج الحوار الوطني الكبير للخروج من أزمة السترات الصفراء التي تشهدها فرنسا منذ نحو ستة أشهر.

                                       صحفية متدربة

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق

Send this to a friend