مديرية السيد الحموشي ينفي مزاعم سرقات استهدفت سياحا بمدينة مراكش.

11 أبريل 2019
مديرية السيد الحموشي ينفي مزاعم سرقات استهدفت سياحا بمدينة مراكش.

تفاعلت المديرية العامة للأمن الوطني، بسرعة وبجدية، مع معطيات غير دقيقة تناولتها منابر إعلامية حول “مزاعم تسجيل عدة عمليات سرقة استهدفت سياحا بمدينة مراكش”، حيث فتحت في شأنها بحثا دقيقا أوضح أن الأمر يتعلق بواقعة واحدة ومعزولة للسرقة بالخطف، جرت أطوارها يوم الأحد الماضي، وكانت ضحيتها سائحة أجنبية.

وقد خلصت نتائج البحث إلى أن مصالح الأمن بمراكش تعاملت في الحين وبالفعالية المطلوبة مع الواقعة، حيث تمكنت من ضبط المشتبه في ارتكابهما لهذه الجريمة وتقديمهما أمام العدالة.

وتتمثل هذه القضية، حسب ما هو موثق في الوثائق القضائية للملف، في ارتكاب شخصين من ذوي السوابق القضائية، أحدهما قاصر يبلغ من العمر 16 سنة، لسرقة بالخطف استهدفت حقيبة يد خاصة بسائحة أجنبية بشارع مولاي رشيد بمدينة مراكش، قبل أن تتدخل دورية للشرطة بعين المكان وتلقي عليهما القبض على بعد أمتار من مكان الحادث، فضلا عن استرجاع الحقيبة التي تمت إعادتها للضحية بمكان إقامتها، بعدما كانت قد غادرت مسرح الجريمة دون تسجيل شكاية لدى الشرطة.

وقد أحالت المصلحة الولائية للشرطة القضائية المشتبه فيهما على النيابة العامة المختصة، مباشرة بعد انتهاء فترة الحراسة النظرية والمراقبة الشرطية بالنسبة للقاصر. فيما لم يتم بالمقابل تسجيل أي عمل إجرامي آخر في حق سياح أجانب، بخلاف ما تم تداوله إعلاميا.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق