من داخل سجن عكاشة..الزفزافي يحيي نضال الجزائريين

من داخل سجن عكاشة..الزفزافي يحيي نضال الجزائريين
وجه القائد الميداني لحراك الريف، ناصر الزفزافي، تحياته للشعب الجزائري بعد إسقاط العهدة الخامسة، واستقالة الرئيس الجزائري السابق عبد العزيز بوتفليقة.
وجاء في الرسالة التي نقلها عنه والده أحمد الزفزافي، ونشرها في صفحته على « الفيسبوك » مساء اليوم الخميس، « أحييك أيها الشعب الجزائري العظيم، على تحقيقك لأولى مطالبك بإسقاطك للعهدة الخامسة، وبقطعك للطريق على لصوص البلاد، من جنرالات، ودكاكين سياسية فاشلة.. وكيف لا وأنت بلحمتك صنعت الأمجاد في الماضي، وها أنت اليوم تصنعها من جديد، وأعطيت كما إخوانك، وأخواتك في الريف دروسا للعالم بأسره في النضال السلمي، الحضاري ».
وأضاف المتحدث ذاته، خلال حديثه مع والده، من داخل زنزانته في سجن « عكاشة » في الدار البيضاء  » أنحني لكم إجلالا وإكبارا أيها الأحرار، أيتها الحرائر.. أقبل رؤوسكم جميعا على صمودكم وثباتكم، بمزيدا من النضال حتى تحقيق كل ما ترجونه ».
وطلب الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة، المستقيل حديثا، من الشعب الـمسامحة والـمعذرة والصفح عن كل تقصير ارتكبه في حقهم بكلـمة أو بفعل رغم أنه كان حريصا على خدمة الجزائريين طيلة المدة التي تولى فيها السلطة، بلا تمييز أو استتناء. داعيا الشباب إلى مواصلة بناء بلادهم بالعمل الجاد والمتواصل.

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق