هذا هو السجن الذي رُحل إليه الزفزافي وأحمجيق

11 أبريل 2019
هذا هو السجن الذي رُحل إليه الزفزافي وأحمجيق

كشفت جريدة  “آشكاين” أن المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج عملت على ترحيل ناصر الزفزافي ونبيل أحمجيق ووسيم البوستاتي ووسمير إغيد المحكوم عليهم بعشرين (20) سنة سجنا نافذا لكل واحد منهم، إلى سجن رأس الما بفاس.

ترحيل الزفزافي ومن معه جاء بعدما قررت المندوبية المذكورة على ترحيل معتقلي حراك الريف المتواجدين بسجن بالسجن المحلي عين السبع 1 المعروف بـ”عكاشة” إلى مجموعة من المؤسسات السجنية الأخرى.

وحسب ما صرح به مصدر مطلع لـ”آشكاين” فإنه من المحتمل أن يتم توزيع معتقلي الحراك الـ39 سيتم على ثلاثة سجون على الأقل، وهي سجن طنجة والناظور والحسيمة. ومن المرجح، يضيف المصدر أن يتم توزيعهم على هذه السجون حسب فترة العقوبة المتبقية.

المصدر أكد أن هذه الخطوة اتخذت بعدما أصبحت الأحكام نهائية وذلك بهدف تقريب المعتقلين من الحسيمة وتخفيف عبء التنقل على عائلاتهم.

من جهتها كانت المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج قد ذكرت أنه ”غداة صدور أحكام استئنافية في حق مجموع النزلاء المعتقلين على خلفية أحداث الحسيمة، وفي إطار تقريب هؤلاء النزلاء ما أمكن من ذويهم والحفاظ بذلك على روابطهم الأسرية والاجتماعية، فإن المندوبية العامة قررت ترحيلهم إلى مجموعة من المؤسسات السجنية الواقعة بشمال المملكة”.

وأضافت في بلاغ صادر عنها أنها “اعتمدت في هذا التوزيع على معايير تنظيمية تخص مدة العقوبة المحكوم بها على كل واحد منهم، والتصنيف المعمول به للمؤسسات السجنية من حيث مدد العقوبة، مع مراعاة بعض الحالات الخاصة المرتبطة بالطابع الأسري والاجتماعي”.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق

Send this to a friend