انتشال جثة تلميذ غرق في مياه نهر أم الربيع بإقليم الفقيه بن صالح

انتشال جثة تلميذ غرق في مياه نهر أم الربيع بإقليم الفقيه بن صالح

أكدت مصادر محلية، لجريدة “جديد 24″ أن عناصر الوقاية المدينة ، انتشلت جثة طفل يبلغ من العمر 13 سنة ، قضى نحبه غرقا زوال يوم الأحد 19 ماي الجاري، في نهر أم الربيع على مستوى سيدي عيسى بن علي بالمنطقة المعروفة محليا ب ” la chute” إقليم الفقيه بن صالح.

وجاءت عملية انتشال جثة الطفل الغريق بعد بحث وتمشيط باشرته عناصر الوقاية المدنية بمعية شباب المنطقة .

جثة الضحية الذي ينحدر من نواحي سوق السبت، نقلت عبر سيارة لنقل الاموات إلى مستودع الأموات بالمستشفى الجهوي ببني ملال قصد إخضاعها للتشريح الطبي، فيما تم فتح تحقيق من طرف عناصر الدرك الملكي حول ملابسات الغرق. -تضيف ذات المصادر .

وتجدر الإشارة إلى أنه لم تمض سوى أيام قليلة عن غرق تلميذ كان يدرس بالباكالوريا ببحيرة بين الويدان، وآخر بالسلك الابتدائي ببني عياط، الأمر الذي يجعل “شهداء الحر” بالجهة في تزايد ملحوظ بسبب غياب مسابح تحمي من شبح الغرق في الوديان.

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق