بنكيران : وصف صلاة التراويح بالفوضى استفزاز للمغاربة

21 مايو 2019
بنكيران : وصف صلاة التراويح بالفوضى استفزاز للمغاربة

هاجم رئيس الحكومة السابق، وأمين عام حزب العدالة والتنمية سابقا، عبد الإله ابن كيران، من ينتقدون أداء التراويح في شوارع المدن.

جاء ذلك في كلمة بثتها الصفحة الرسمية لعبد الإله ابن كيران، على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” في الساعات الأولى من صباح الثلاثاء، إثر لقاء جمعه بعدد من أعضاء شبيبة حزبه في الرباط مؤخرا.

واعتبر ابن كيران إن العدالة والتنمية “حزب سياسي ينظمه القانون والعرف السياسي الكوني والوطني، وليس حزبا دينيا مثل حركة التوحيد والإصلاح وجماعة العدل والإحسان اللتان تعتبران هيئات دينية”.

وعرض ابن كيران في كلمته إلى الحملة التي ثارت حول صلاة التراويح في الشوارع، معتبرا أن “المغاربة من أكثر الشعوب إيمانا في الكون، ويقبلون على الصلاة بالملايين، حتى أن بعضهم تضايق من اجتماع الناس على التراويح وإيقافهم الحركة في بعض الشوارع لساعة من الزمن، حيث يكون أغلب المغاربة في الصلاة”.

وأضاف “الذين يتكلمون عن العلمانية يغامرون بأنفسهم ووطنهم لأننا أمة انبنت على الدين، والمولى إدريس منذ جاء أول مرة للمغرب بنى دولته على الإسلام، ودستورنا ينص على إمارة المؤمنين، وهذا يساعد على أن تبقى الأمور منضبطة، وهذا هو المهم”.

وأوضح إنه لا يعرف الهدف من كتابة مثل هذه المقالات التي تستفز المغاربة والأمة الإسلامية، “بالفعل لا أعرف لماذا قامت هذه الصحافية بكتابة هذا المقال، الذي تصف فيه صلاة التراويح بالفوضى، بداعي أن المصلين يعرقلون حركة السير”.

وشدد على أإن المواطنين المغاربة ردوا عليها من خلال مواقع التواصل الاجتماعي، أليس عيبا في حقها أن تقوم بما قامت به”.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق

Send this to a friend