بومبيو يتهم إيران رسميا بمهاجمة ناقلات النفط الإماراتية السعودية

بومبيو يتهم إيران رسميا بمهاجمة ناقلات النفط الإماراتية السعودية
أعلن وزير الخارجيّة الأميركي مايك بومبيو الخميس أنّ إيران كانت تُحاول رفع أسعار النّفط من خلال هجوم نُسب إليها استهدف ناقلاتٍ نفطيّة قبالة سواحل الإمارات.
ويأتي تصريح بومبيو غداة تصريح آخَر لجون بولتون، مستشار الأمن القومي للرئيس دونالد ترامب، في أبو ظبي، اعتبر فيه أنَّ من “شبه المؤكّد” أنّ إيران تقف وراء تخريب أربع سفن في 12 ماي بما في ذلك ناقلتان سعوديّتان.
وقال بومبيو للمراسلين خلال مغادرته واشنطن متوجّهًا إلى برلين “نعم، لقد أصابَ السّفير بولتون. هذه كانت جهود من جانب الإيرانيّين لرفع أسعار النفط الخام في العالم”.
وتسعى الولايات المتحدة إلى وقف صادرات إيران النفطيّة، بإطار حملة للردّ على دور طهران الإقليمي.
ورفضت إيران بشدّة اتّهامات بولتون، قائلةً إنّ المسؤول المتشدّد هو من بين “دعاة الحرب” الذين لديهم “رغبات شرّيرة بالفوضى في المنطقة”.
وجاءت هذه الاتّهامات، في وقتٍ عقدت السعوديّة قمّتَين عربيّة وخليجيّة طارئتين لحشد العالم في خطّ متشدّد ضدّ إيران.
وأرسلت الولايات المتحدة قاذفات قنابل نوويّة وحاملة طائرات إلى المنطقة، متحدّثةً عن وجود تهديدات وشيكة مصدرها الجمهورية الإسلاميّة.
لكنّ ترامب قال في وقت لاحق إنّه لا يُريد الحرب، وإنّه منفتح على حوار مع إيران.
وقالت مورغان أورغتوس المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأمريكية للصحفيين اليوم الخميس “بالطبع نواصل مراقبة هذا الموقف عن كثب، لكن ليس لدينا أية إعلانات نصدرها بشأن نتيجة التحقيق”. “سنترك ذلك للإماراتيين والسعوديين”.
وفي وقت سابق اليوم الخميس، صرح مستشار الأمن القومي الأمريكي جون بولتون للصحفيين في لندن بأن الولايات المتحدة ستقدم أدلة إلى مجلس الأمن الدولي الأسبوع المقبل بأن إيران كانت وراء الهجوم على سفن النقل في منطقة الخليج.
وفي 12 ماي، تم استهداف أربع ناقلات نفط — بما في ذلك سفينتين سعوديتين وسفينة ترفع علم دولة الإمارات — في هجوم قبالة المنطقة الاقتصادية الخالصة لدولة الإمارات العربية المتحدة.
ورغم أن أحداً لم يعلن مسؤوليته عن أعمال التخريب، إلا أن وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبو قال في 21 ماي إن إيران قد تكون مسؤولة عن الهجوم.
وكررت أورغتوس موقف الولايات المتحدة بأن إيران قد تكون وراء الهجوم على سفن النقل.
ووقع الهجوم وسط تصاعد التوترات بين الولايات المتحدة وإيران بعد أن عززت واشنطن وجودها العسكري في الخليج في وقت سابق من مايو. وقد نشرت الولايات المتحدة قاذفات قنابل وصواريخ باتريوت ومجموعة هجومية لحاملة الطائرات.

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق