تحرشات جنسية بالجملة تتسبب في احتجاجات تلاميذية بالثانوية الفرنسية “فيكتور هيغو” بمراكش

2019-05-17T17:36:15+00:00
2019-05-17T21:21:15+00:00
سلايدرقضايا وحوادث
تحرشات جنسية بالجملة تتسبب في احتجاجات تلاميذية بالثانوية الفرنسية “فيكتور هيغو” بمراكش

شهدت ثانوية فيكتور هيغو التابعة للبعثة الفرنسية بمراكش، الأربعاء، احتجاجات تلاميذية رفعت شعار: “لا للصمت”، مدعومة بعدد من أولياء الأمور والآباء.

وجهت تلميذة بالمؤسسة وعبر صفحتها بمواقع التواصل الاجتماعي، اتهامات خطيرة لمدير المدرسة الفرنسية، متعلقة بالتحرش الجنسي عبر اللمس، الأمر الذي دفع تلاميذ المؤسسة للخروج للاحتجاج.

نظمت الوقفة أمام مكتب ناظر المؤسسة، مطالبة بمحاسبته على ممارساته اللا أخلاقية والمتمثلة في تحرشه المتكرر بعدد من تلميذات المؤسسة، حيث يتم الحديث حاليا عن 15 ضحية بشكل مؤقت علما أن الرقم مرشح للارتفاع.

اندلعت الاحتجاجات بعد توصل عدد من التلاميذ والتلميذات والآباء برسائل إلكترونية بداية الأسبوع الجاري، تتضمن اعترافات من تلميذة بالسنة النهائية آداب بما تعرضت له، مقدمة توصيفا دقيقا لما مارسه عليها المسؤول التربوي المذكور، ومؤكدة أن الضحيات كثيرات وبينهن مدرسات بالمؤسسة، داعية الجميع للتحرك ووضع حد لهذه السلوكيات المشينة.

عمدت إدارة الوكالة الفرنسية لتوقيف الناظر بشكل مؤقت إحترازيا، في انتظار البث والتحقيق في صحة الإتهامات الموجهة إليه، أن مستشار السفارة الفرنسية سيحل غدا الجمعة بالثانوية للقاء ممثلين عن المحتجين والعاملين بالمؤسسة…

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق